سرايا بوست / قصة الطفلة جنا.. بين كسرة أب وجبروت امرأة (صور)

كسرة الأب أمر ليس هينا، فالرجال لا يكسرهم أي شيء سوى فلذات أكبادهم، الأمر يتجسد في تلك الحالة تمامًا، فالأب يكسوه الحزن على طفلته -التي لم تبلغ ربيعها الخامس بعد- في ظل أمنيات حائرة بالشفاء وأخرى طالبة الموت. 

أنين لا ينقطع وجروح لا تنضب، وآهات أب تشق الليل بين الحين والآخر، متسائلًا: ماذا فعلت لكل هذا العذاب؟. ابنة تبلغ من العمر 3 أعوام، مصابة بشلل كامل فى نصفها الأيمن، وكسور مضاعفة في جانبها الأيسر، وصعوبة في النطق، وآثار تعذيب وحروق بالرأس وإطفاء «السجائر» أسفل الجسد. 

التشخيص الطبي للطفلة «جنا» هكذا، والمتهم الأول في الواقعة أمها -صاحبة العشرين ربيعًا- وزوجها -العشيق السابق- في مدينة السلام. 

«كريم» أب ضاقت به الدنيا، تعرف بزوجته السابقة «ز» قبل 3 سنوات مضت، بمدينة السلام، انتهت بالزواج، رغم صغر سن الزوجة الذي لم يتعدى 17 عاما، فى حين كان سن الأب 34 عامًا.

اصابات لحقت بالطفلة

إصابات لحقت بالطفلة

كريم شحاته، والد الطفلة جنا، قال: «اتجوزت وكان أملى أنى أعيش فى سلام، لكن الشيطان لعب بدماغ مراتي لأنها صغيرة، سبتنى وخدت بنتها وراحت عاشت مع واحد تانى في شهور العدة بعد ما طلقتها، أنا مش عايز غير حق بنتى، لو جوزها خرج من السجن هقتله ومش هسيبه يعيش زى ما دمر حياة بنتى».

 

الضحية

الضحية

3 أعوام عاشها الزوجان دون مشاكل، لكنها تزامنت مع شكوك بـ«الخيانة»، تباينت بين الحين والآخر، ازدادت مؤخرًا بعد طلب الزوجة للطلاق، وبعدما أنجبا طفلتهما «جنا»، ورغم محاولات للتغاضي باءت جميعها بالفشل، حيث تعرفت «ز» على جار لها، ونشأت بينهما علاقة عاطفية. 

حاول الأب ضبط زوجته، لكنه فشل، وانفصلا بعد 3 أشهر، اختفت فيهما «ز» وجارها بصحبة طفلتهما «جنا» في محاولة للتضييق على الرجل «كريم».

إصابات متعددة بجسد الطفلة

إصابات متعددة بجسد الطفلة

 

3 أشهر من التعذيب للطفلة، اكتشفها الأب بعد اتصال هاتفي من مستشفى السلام، يفيد بوجود ابنته في حالة حرجة، بعد وصلة تعذيب، أثبتتها الأشعة والتحاليل الطبية. 

أثبتت الأشعة وجود شلل كامل في الجزء الأيمن للطفلة، وكسور مضاعفة في الجانب الأيسر بالكامل، وصعوبة في النطق، استمرت 3 أشهر منذ هروب الزوجة وعشيقها. 

اصابت تظهرها اشاعات طبية

إصابات تظهرها إشاعات طبية

 

الطفلة عقب انقاذها

الطفلة عقب إنقاذها

تقدم كريم ببلاغ للتحقيق فيما تعرضت له ابنته، وأمرت نيابة السلام برئاسة المستشار أحمد عامر، القبض على الزوجة وزوجها.

اعترفت «ز» بما حدث لابنتها، وقالت إن زوجها الجديد هو من عذب الطفلة، وأصدرت النيابة العامة قرارًا بإخلاء سبيلها على ذمة التحقيق لحين ورود التحريات، وحبس زوجها 4 أيام على ذمة التحقيق.

 

الطفلة

الطفلة

ضحية لاخل تلقيها العلاج

ضحية خلال تلقيها العلاج

 

عمة الطفلة

عمة الطفلة

لم تتذوق عمة «جنا» طعم النوم، حسب قولها: «من قلقى وخوفى على جنا، لو أمها كانت قالتلى مش عايزاها كنت خدتها عندى ربتها مع ولادى، البنت كانت بتضحك وبتلعب دلوقتى جثة راقدة مبتتكلمش بتشاور بس، أمها فضلت حياتها وخيانتها عن حياة بنتها وعمرها، عذبوا الطفلة اللى لسه سنتين بالسجاير والحرق، حسبى الله ونعم الوكيل».

 

الطفلة المجنى عليه

الطفلة المجنى عليه

 

الطفلة المجنى عليها

الطفلة المجنى عليها

 

الطفلة بعد تعرضها للتعذيب

الطفلة بعد تعرضها للتعذيب

المصدر : صوت الامة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

معلومات الكاتب