سرايا بوست / المركزى للمحاسبات: 12.6 مليون مصري مهددون بالموت والسبب «سيجارة»
سرايا بوست / المركزى للمحاسبات: 12.6 مليون مصري مهددون بالموت والسبب «سيجارة»

كتب - محمود عثمان

تحتفل منظمة الصحة العالمية  (WHO) في الحادي والثلاثين من شهر مايو من كل عام باليوم العالمي للإقلاع عن التدخين، لإبراز المخاطر الصحية المرتبطة بتعاطي التبغ والدعوة إلى وضع سياسات فعالة للحد من استهلاك، ويتم الاحتفال هذا العام تحت شعار «التبغ - خطر يهدد التنمية»، حيث تدعو المنظمة جميع البلدان إلى إعطاء الأولوية  للجهود الرامية إلى مكافحة التبغ وتفعيل هذه الجهود كجزء من الاستجابة لخطة التنمية المستدامة لعام 2030.

 

وكشفت أحدث إحصائية للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء 20.2% من إجمالي السكان في من الذين تجاوزا سن الـ15عاما مدمنون وهو ما يمثل 12.6 مليون نسمة، وفقا لتقديرات السكان لعام 2016، وتبلغ نسبة المدخنين بين الذكور 38.5 %، مقابل 1.5% بين الإناث من إجمالي عدد السكان.

 

ويدخن 18.8% من السكان في مصر بشكل يومي، وطبقا لآخر عينة بحثية ممثلة  للسكان المصريين ( 15سنة فأكثر)، تبين أن 23.8% من الشباب في فئة العمر (25- 44 سنة) مدخنون، وتبلغ نسبة المدخنين بين من يمكنهم القراءة والكتابة أو الحاصلين على شهادة محو الأمية 31.5% فيما تبلغ 14.5% بين الجامعين.

 

وطبقا لبيانات بحث الدخل والإنفاق والاستهلاك لعام 2015، يتعرض  نحو 23 مليون فرد للتدخين السلبي بسبب وجود فرد مدخن أو أكثر داخل الأسرة ونصف هذا العدد تقريبا من الإناث، أي أن الإناث لسن بمنأى عن خطر التدخين، على الرغم من أن نسبة المدخنات منخفضة.

 

وتبلغ نسبة أصحاب الأعمال المدخنون 41.2%، وتبلغ هذه النسبة 34.1% بين من  يعملون بأجر نقدي، وأقل نسبة مدخنين بين الأفراد خارج قوة العمل حيث تبلغ 3.5%، وهذا مؤشر ايجابي حيث أن معظم هذه الفئة من الطلبة  في مراحل التعليم المختلفة ومن ربات المنازل، ويبلغ متوسط إنفاق الأسرة غير المدخنة على التدخين سنويا - 1722جنيها، ويبلغ هذا المتوسط  3968 جنيها للأسر المدخنة  فقط (فى عينة المسح)  أي حوالي 331 جنيها شهرياً.

 

كان الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء قد كشف فى آخر إحصائيات "صادرات وواردات مصر" خلال أول 10 أشهر من عام 2016، أن مصر استوردت تبغا بأنواعه ومعسل بحوالي 18.6 مليار جنيه، ودعت منظمة الصحة العالمية فى بيان صادر عنها  اليوم الحكومات، والشركاء، والمجتمعات، والأفراد للامتناع عن تعاطي التبغ ودفع عجلة التنمية المستدامة، موضحة أن هناك أكثر من 7 ملايين شخص يموتون سنوياً نتيجة تعاطي التبغ، ومن هؤلاء يموت 900 ألف شخص نتيجة التعرُّض للتدخين السلبي، وتقع أكثر من 80% من حالات الوفيات في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، وتتحمل هذه البلدان حوالي 40% من التكلفة الاقتصادية العالمية للتدخين من حيث النفقات الصحية وخسارة الإنتاجية، بما يُقدَّر بحوالي 1.4 تريليون دولار أمريكي.

 

ويعد شهر رمضان فرصة مواتية لكل من يريد الإقلاع عن التدخين خاصة أن التدخين السبب الأول للوفاة من الأورام تليها السمنة وذلك طبقا للأطباء المتخصصين في هذا المجال، حيث يصاب بالأورام حوالي 113 ألف حالة جديدة سنويا بمصر، بما يعادل حوالي 13 حالة جديدة كل ساعة وسيزيد هذا العدد 350 ألف حالة مرضية سنويا في 2050.

 

وتقدم «صوت الأمة» لقرائها أبرز نصائح عامة للإقلاع عن التدخين، والتي تتمثل في تحديد الأسباب التي من أجلها تريد ترك التدخين، طلب الدعم من الآخرين، تحديد الأوقات التي تكون فيها في أشد الحاجة للتدخين ووضع خطة لاستبدال تلك العادة بعادة أخرى، الاستعانة بأدوية الإقلاع عن التدخين، استخدام تطبيقات الهواتف الذكية للمساعدة في ذلك، إزالة كل ما يذكرك بالتدخين من منزلك ومكان عملك، ممارسة الرياضة بشكل منتظم، والاستعانة بإرشادات المتخصصين.

 

 

 

 

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات