أخبار عاجلة
فيديو.. بيراميدز يفوز على الطلائع 2-1 في الدوري -
الحربي: 5030 وظيفة «حارس أمن» بمدارس السعودية -
تأخير الرحلات يربك صالات مطار الرياض -
إحالة «قاتلة بناتها» إلى النيابة العامة -

سرايا بوست / ظاهرة الانقشاع السريع قد تكشف أسرار المناخ

سرايا بوست / ظاهرة الانقشاع السريع قد تكشف أسرار المناخ
سرايا بوست / ظاهرة الانقشاع السريع قد تكشف أسرار المناخ

اكتشف باحثون من جامعة ولاية نورث كارولينا مؤخرًا ظاهرة مناخية فريدة، وفيها تنقشع السحب المنخفضة سريعًا عن ساحل جنوب غرب إفريقيا. وقد تساعد علماء المناخ على فهم الكيفية التي تؤثر بها السحب على درجة حرارة الأرض.

واكتشفت الظاهرة عالمة الغلاف الجوي ساندرا يوتر وفريقها من جامعة ولاية نورث كارولينا، فبينما كانوا يراجعون أعوامًا من بيانات الأقمار الصناعية التي سجلتها وكالة ناسا والمنظمة الأوروبية للأرصاد الجوية، لاحظوا انقشاعًا مفاجئًا للغطاء السحابي على ساحل دولة ناميبيا وأنجولا.

وقالت ساندرا «من الطبيعي أن تغطي السحب المنخفضة مساحات واسعة فوق المحيط بمحاذاة المناطق شبه المدارية غربي القارات، لكن من غير الطبيعي أن تنقشع السحب سريعًا في خطوط متسقة تمتد مئات الكيلومترات، تمامًا كما ينحسر ظل الشمس ساعات الصباح. وتتحرك تلك الخطوط غربًا اليوم أو أكثر، فتختفي السحب عن مساحات تفوق ضعف مساحة ولاية كاليفورنيا.»

وتطرأ أحداث الانقشاع السريع طوال العام، وتصل أوجها في مايو/أيار، فتستمر لأكثر من نصف أيام الشهر. ولاحظ الفريق أن اتجاه الرياح على مستوى السحب يكون عاموديًا مع اتجاه الانقشاع عادة، ما يثبت أن السحب لا تنقشع بفعل الرياح. ويبدأ الانقشاع من الساحل بحلول منتصف الليل، ويستمر طوال الليل وخلال اليوم التالي، وهذا يستبعد أن يكون للتسخين الشمسي أي دور في هذه الظاهرة، ولم يسبق أن وثق انقشاع كهذا، وما زالت أسباب حدوثه مجهولة، ونظريًا فإننا نُرجِّح ارتباطه بموجات الجاذبية في الغلاف الجوي.»

وأضافت ساندرا «وتُحدث هذه الموجات حركات عامودية في الغلاف الجوي، وهي أشبه ما تكون بقارب يتخبّط متأرجحًا في محيط مضطرب. ونفترض أن السبب الكامن وراءها يعزى إلى تفاعل الرياح الساحلية القادمة من إفريقيا مع الهواء المستقر فوق المحيط، فتتشكل الموجات، ثم تنخرط في السحب وتحفز اختلاطها وتبخرها.»

وترى ساندرا أن اكتشافها سيعزز فهم العلماء للعمليات المناخية، فقالت «فوجئنا كثيرًا بهذه الاكتشافات، إذ لم يسبق أن وثقت ظاهرة تختفي فيها مساحات واسعة من السحب. ويبدي العلماء اهتمامًا بأي شيء يغير مساحات السحب المنخفضة فوق المحيط، لأن السحب تعكس نور الشمس وتبرّد الأرض.»

وأضافت ساندرا «سيساعدنا فهم هذه الظاهرة في توقع ما قد يحدث للسحب مع احترار المناخ، وكيف تتوازن تأثيرات الاحترار مع تأثيرات التبريد، وهذه الظاهرة ما هي إلا تأثير آخر في ميزان المناخ.»

نشرت الاكتشافات في مجلة ساينس.

المصدر : مرصد المستقبل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سرايا بوست / تقنية التعرف على الوجوه أصبحت متاحة للقراصنة
التالى سرايا بوست / علماء يبتكرون بطارية ورقية قابلة للتحلل الحيوي

معلومات الكاتب