أخبار عاجلة

صنف كريستيان كيلين مدير شركة "هينلي وشركاه" المختصة بقضايا وتكلفة الحصول على الجنسية في الدول الأجنبية، عددا من الدول ورتبها من باب حجم الاستثمارات المتوجب إنفاقها فيها للحصول على حنسيتها.

ونشرت وكالة "بلومبرغ" الاقتصادية الأمريكية تقريرا بترتيب عدد من الدول التي تصنف على أنها ملاذات ضريبية، حسب صندوق النقد الدولي، مؤكدة فوق ذلك أن غالبية رجال الأعمال يفضلونها لأسباب أخرى.

© REUTERS / Fabrizio Bensch

وبحسب "بلومبيرغ"، قال كريستيان كالين ، رئيس شركة "هينلي وشركاه" المختصة بقضايا الحصول على الجنسية إن أصحاب الثروة يبحثون عن الأمان، وأشار إلى أنه في مؤشر "نوعية الجنسية: احتلت فرنسا المركز الأول".

وأضاف كالين "إنهم يريدون راحة البال في حالة حدوث ثورة أو اضطرابات أخرى في أوطانهم".

وأكد المسؤول أن العديد من الدول تشترط إنفاق مبالغ استثمارية مباشرة (سواء في عقارات أو نشاط تجاري) فيها للحصول على الجنسية.

وصنف التقرير الحصول على الجنسية في النمسا بالأكثر تكلفة بين تلك الدول، فمن أجل الحصول على الجواز النمساوي عليك أن تستثمر 23.75 مليون دولار في الاقتصاد المحلي للبلد.

واحتلت جزيرة قبرص المركز الثاني بالتصنيف، حيث يمكن الحصول على مواطنة الدولة باستثمار مبلغ وقدره 2.375 مليون دولار، وشغلت مالطا المركز الثالث بحسب بلومبرغ، حيث يكفي استثمار 1.065 مليون دولار فقط لنيل جوازها.

أما في تركيا فتحتاج لإنفاق مليون دولار أمريكي للحصول على الجنسية التركية.

وجاءت كل من جزر سانت لوسيا ودومينيكيا، وكذلك أنتيغوا وباربودا في الكاريبي، في المراكز الأخيرة بالتصنيف حيث يمكن الحصول على جنسيتها عن طريق استثمار 100 ألف دولار فقط.

المصدر : SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق صوت مجلس الشورى الإسلامي في إيران، اليوم الأربعاء، على سحب الثقة من وزير العمل والتعاون والرخاء الاجتماعي، علي ربيعي.
التالى قالت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الأربعاء، إن روابط الصين التجارية مع إيران منفتحة وشفافة ومشروعة، وذلك بعدما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الشركات التي تجري معاملات مع إيران ستُمنع من التعامل التجاري مع الولايات المتحدة.

معلومات الكاتب