أخبار عاجلة
تواجه إسبانيا مشكلة تتعلق بغواصتها الجديدة. -
«أم القرى»: حريصون على الشفافية في القبول -

كرام تناقش الفكر التنويري عند المهدي المنجرة

كرام تناقش الفكر التنويري عند المهدي المنجرة
كرام تناقش الفكر التنويري عند المهدي المنجرة

هسبريس من الرباط

الثلاثاء 10 يوليوز 2018 - 12:10

صدر، حديثا، للباحثة والأكاديمية زهور كرام كتاب جديد بعنوان "الفكر التنويري في الرؤية المستقبلية عند المهدي المنجرة".

الكتاب، الصادر عن منشورات دار دلمون الجديدة بسوريا، يستدعي الإرث الفكري الاستشرافي للراحل المهدي المنجرة ضمن سياق عالمي يُعرف بالهيمنة الإمبريالية وسعيها الدؤوب إلى السيطرة، وضمن سياق محلي من خصوصياته التبعية والاستهلاك وفقدان المبادرة.

فبالنسبة إلى زهور كرام، "تطرح المستقبليات نفسها بقوة بغية بناء وعي جماعي حول ما يقع في المنطقة وخارجها، ولعل الفهمَ هو طريق لاقتراح أجوبة قادرة على إخراجنا من النفق المسدود، ولا يتحقق الفهم إلا عبر الاطلاع على المشاريع المستقبلية العربية التي يمثل مشروع المهدي المنجرة أحدها".

ويتوزع الكتاب إلى مقدمة وفصلين وتركيب وملاحق، حيث انطلق التقديم من سؤال مركزي يحدد الأسباب الكامنة وراء قراءة المهدي المنجرة الآن، وتلجأ الباحثة إلى تقديم مبررات كثيرة، إذ إن السياق العالمي يقوم على بث الرعب وتمرير الإهانة. من هنا، تأتي قدرة المستقبليات على تحصين الشعوب من الوقوع في مستنقع التشاؤم، ويبدأ التحصين عبر قراءة الماضي والحاضر؛ لأن الجهل التاريخي يجعل المُستقبل أكثر ضبابية. وكل قراءة ينبغي أن تنبني على نقد ذاتي صريح بوصفه خطوة ضرورية لعقد المصالحة مع الماضي والحاضر واستشراف المستقبل. إن إعادة قراءة تصورات المهدي المنجرة وترتيبها وإعادة بنائها ستسمح لنا بإنتاج وعي حول السياسات الدولية، وستعمل على استحضار النموذج الذي يعيد إلى الضمير رشده بعدما انهارت القيم.

ويسعى الكتاب إلى تقديم الرؤية المستقبلية في فكر المهدي المنجرة، وإعادة الاعتبار إلى صوت مغربي يُشكّل أحد أعمدة النخبة الفكرية المغربية التي سافرت بالعقل المغربي نحو آفاق إنسانية عالمية، ويتيح للقارئ التعرف على نموذج المثقف المنخرط بقوة الإيمان والمعرفة والعقل والكرامة في قضايا المستقبل والشعوب.

يتوزع الكتاب إلى محورين: المحور الأول يناقش "معنى الرؤية المستقبلية" بوصفها موضوعا للتفكير والتخطيط. وتقوم هذه الرؤية على استثمار الزمن في أبعاده الثلاثة؛ فالرؤية المستقبلية لدى المنجرة تنهض على منهجية دقيقة تقوم على تشييد نسق من المفاهيم والمبادئ، أما المبادئ فهي النظر إلى منظومة القيم باعتبارها مرجعا، والتواصل الثقافي والحوار الحضاري، والشباب مفهوم وظيفي في رؤية المنجرة. بينما يرصد المحور الثاني المفاهيم التي استثمرها المهدي المنجرة في رؤيته المستقبلية، وهي على النحو الآتي: التوقع /الاستبصار، المقاصد، صدام الحضارات، مفاهيم إكراهات الديمقراطية، الذاكرة والنسيان، الحداثة والتقدم.

وتطرح الكاتبة في التركيب سؤالا مركزيا يقترح ضرورة الوعي بخريطة طريق التفكير المستقبلي، وقد ختمت بحثها بمجموعة من الملاحق: ملحق توقعات المنجرة، ملحق جمل وتعبيرات المهدي المنجرة، ملحق الرسائل والبيانات، ملحق السيرة الذاتية للمهدي المنجرة، ملحق المهدي المنجرة في مركز ذاكرة المغرب المعاصر.

المصدر : هسبريس

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كرام تناقش الفكر التنويري عند المهدي المنجرة
التالى تقاسم الإبداع مع الجمهور يجمع تشكيليات في معرض بالدار البيضاء

معلومات الكاتب