أخبار عاجلة

أقرباء وأصدقاء منتحر الحرم يكشفون لغز الحادث: والدته ودجال عربي!

أقرباء وأصدقاء منتحر الحرم يكشفون لغز الحادث: والدته ودجال عربي!
أقرباء وأصدقاء منتحر الحرم يكشفون لغز الحادث: والدته ودجال عربي!

بَيْنَ وَاِظْهَرْ أقرباء المعتمر الفرنسي الذي أنهى حياته بقفزة من سطح المسجد الحرام حتى صحن المطاف، مساء الجمعة الماضي، أنه انتحر بالتأكيد، وسبب ذلك قصة تعود الى 11 عاماً حين تُوفيت والدته في مكة المكرّمة وكان حينها عمره 14 عاماً، وكان دائماً يرغب في أن يدفن بجوارها.

وتـابع أقرباء عزوز بوطبة (26 عاماً) وهو من أصول جزائرية، أنه حاول أن يسْتَحْوَذَ على تأشيرة للحج، لكنه قام عقب ذلك بالتقديم على تأشيرة عمرة، وكان دائماً يردّد أنه يتمنى أن يُلقى حتفه في مكة المكرّمة ليدفن بجانب والدته؛ حيث لطالما أحزنته فكرة أنها مدفونة وحدها.

فيما رجّح أحد الأصدقاء أن “عزوز” أقدم على الانتحار بسبب أحد الدجالين العرب؛ حيث كان يتابع دائماً خطبه وحديثه على اليوتيوب، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أنه تربطه علاقة به، مؤكداً أن “عزوز” سبق أن حدّثهم عن رغبته في أن يُدفن إلى جوار والدته لكنهم لم يتوقعوا أنه سيقدم على الانتحار.

ونقلت صحيفة “الشروق” الجزائرية عن صديقه المقرّب، أن عزوز متزوج، ولديه 3 أطفال، وكان يتوهم أن مواليد 8 يونيو بإمكانهم القفز من أعلى الحرم؛ حيث سيظلون يطيرون فوق الكعبة وأنهم من المبشرين بالجنة، وفقاً لآراء تأثر بها من الدجال العربي الذي يزعم معرفته بالإعجاز العلمي والأعداد في القرآن الكريم، والتنبؤ بالأحداث.

وكان “عزوز بوطبة”؛ قد وصل إلى المدينة المنوّرة؛ حيث أقام فيها ليوم واحد فقط وانتقل بعد ذلك إلى مكة المكرّمة لإكمال نسك العمرة، وقبل عودته بخمسة أيام قام يوم الجمعة الماضي عند الساعة التاسعة والنصف مساء بإلقاء نفسه من أعلى سطح الحرم إلى صحن المطاف؛ حيث لقي مصرعه في الموقع، وباشرت الجهات المختصّة الحادث على الفور وتمّ نقل الجثة إلى ثلاجة الموتى بمستشفى الملك فيصل بمكة.

المصدر : الرادار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صورة فالديفا تغضب انصار الاتحاد