أخبار عاجلة
قيادات عسكرية تناقش التجنيد المليشاوي بتعز -
سياسي يمني يصف محمد علي الحـوثي بالسافل ؟! -

اليمن الان / تمرد عسكري في تعز واندلاع اشتباكات وقصف عنيف وسط المدينة

اليمن الان / تمرد عسكري في تعز واندلاع اشتباكات وقصف عنيف وسط المدينة
اليمن الان / تمرد عسكري في تعز واندلاع اشتباكات وقصف عنيف وسط المدينة

يواصل المدعو (ابوالعباس) تمرده على السلطة المحلية في ورفضه قرارا جديدا اصدره المحافظ يقضي بعودة مؤسسات الدولة الى مقراتها الرسمية وعودة الوحدات الامنية اليها.

وصَرَحْ القيادي السلفي عادل عبده فارع "أبو العباس" عن رفضه للحملة الأمنية التي يقودها محافظ المحافظة لاستعادة مقرات المؤسسات العسكرية والأمنية شرق المدينة.

واشترط أبو العباس، في تسجيل صوتي له، على محافظ المحافظة، د. أمين محمود، سحب كافة وحدات الحملة الأمنية المتواجدة في المنطقة، قبل الدخول بأي مُحَادَثَاتُ معه، حول آلية تسليم تلك المقرات للسلطات المحلية والعسكرية. 

مشيراً في تسجيله، إلى أنه إذا ما قرر المحافظ نقل الأجهزة الأمنية والعسكرية إلى مقراتها، فإنه سيسمح بذلك، مشترطاً في ذات الوقت أيضاً أن تكون الوحدات الأمنية والعسكرية تحت حماية مسلحيه الذين يسيطرون على تلك المقرات بمعية عناصر متطرفة وخارجة عن إِسْتِحْواذ الدولة والقانون. 

وكان محافظ المحافظة، د. أمين محمود، قد أَبْرَزَ القرار رقم (38) لسنة 2018، القاضي بسرعة إعادة مؤسسات الدولة إلى مقراتها الرسمية، وعودة وحداتها إليها، في مديرية صالة جوار ميدان الشهداء وبس نفوذ الدولة على تلك المنطقة وتأمينها والعمل على تطبيع واستتباب الأوضاع. 

وبحسب نص المادة الأولى من القرار، فقد تم تكليف كلاً من قائد المحور، ومدير سَنَة ، وقائد قوات الشرطة العسكرية، بتولي هذه المهمة، فيما نصت المادة الثانية منه، على البدء فوراً بتنفيذ هذا القرار دون إبطاء. 

و صباح اليوم الاثنين، تحركت وحدات أمنية بمدينة تعز، للانتقال إلى مقراتها السابقة في منطقة العرضي والشرقية من المدينة، بناءً على توجيهات اللجنة الأمنية وإشراف محافظ المحافظة والوكيل لشئون الدفاع والأمن. 

وقالت مصادر أمنية، أن هذه الوحدات تعرضت لمقاومة عناصر مسلحة خارجة عن النظام والقانون مدعومة من كتائب أبي العباس، ومنعتها من الوصول إلى مقراتها، ما اضطرها إلى الاشتباك.

وأكدت، أن الوحدات الأمنية تعرضت لقصف مكثف من مناطق تمركز مسلحي جماعة أبو العباس في قلعة القاهرة، كم شهودت أطقم ومدرعات مختلفة تابعة لجماعة أبو العباس، متجهة لتعزيز العناصر المتطرفة في المنطقة.

ونقل مأرب برس عن العقيد عبدالباسط البحر الناطق الرسمي باسم الجيش واللجنة الامنية بتعز قوله "تم انتقال وحدات رمزية من القوات الأمنية والعسكرية إلى مقراتها السابقة في منطقة العرضي والشرقية من المدينة بحسب أوامر اللجنة الأمنية وبإشراف المحافظ وقيادة وكيل المحافظة للدفاع والأمن وتنفيذ الوحدات المعنية بقيادة محور تعز "

وتابع "وعند وصول القوات إلى أماكنها المحددة واجهة مقاومة من بعض العناصر الخارجة عن النظام والقانون مما استدعى التعامل معها والاشتباك"

في ذات السياق أُصيب العقيد منصور الحساني، اليوم الاثنين، خِلَالَ المواجهات مع جماعة ابي العباس والعناصر الخارجة عن القانون بمدينة تعز.

وذكـر مصدر أمني " إن العقيد منصور الحساني اصيب بطلق ناري ما بين الفخذ والبطن برصاص مسلحين خارجين عن القانون أثناء المواجهات مع اللجنة الأمنية.

وتـابع المصدر أنه تم نقل العقيد الحساني الى مستشفى الصفوة واجريت له عملية جراحية وحالته الصحية الان مستقرة.

وأشار المصدر إلى أن ثمانية من العناصر الإرهابية لقوا حَتْفُهُمْ بينهم القيادي الإرهابي أبو خالد الصنعاني خِلَالَ المواجهات مع اللجنة الأمنية في مربع العرضي أسفل منطقة الجحملية.

وبحسب المصدر فإن محافظ محافظة تعز امين محمود وجه بوقف إطلاق النار من قبل اللجنة الأمنية لافتاً إلى اللجنة الأمنية كانت قد حققت تقدم نسبي في مواجهة العناصر الإرهابية والخارجة عن القانون.

الى ذلك ذكــر مراسل مأرب برس في تعز ان عناصر أبو العباس قطعت خط الضباب ومنعت دخول وخروج المواطنين في نقطة الهنجر التابعة لهم وسمحوا فقط لأطقمهم العسكرية الداخلة من خارج المدينة التي استدعاها ابو العباس لمساندة عناصر ارهابية وإثارة الفوضى والتمرد على قرار محافظ المحافظة رئيس اللجنة الأمنية .

واشار المراسل ان ذلك استدعى من قيادة اللواء ١٧ قطع الخط بعد نقطة الهنجر ومنع دخول أي أطقم تابعة للمتمرد عادل أبوفارع .

المصدر : الحدث اليمني

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق توجيهات رئاسية يشرف على تنفيذها وزير الداخلية...فماهي؟
التالى كسر أكبر هجوم شنته ميليشيا الحوثي على الحديدة..

معلومات الكاتب