السودان / الراكوبة / "جلسة طرب وفرفشة" لرفع الروح المعنوية للبشير بالسر قدور وهدى عربي وآخرين.. شاهد صورة
السودان / الراكوبة / "جلسة طرب وفرفشة" لرفع الروح المعنوية للبشير بالسر قدور وهدى عربي وآخرين.. شاهد صورة
اقام الصحافي محمد لطيف الشهير في الاوساط الاعلامية ب"الصهر الرئاسي"، جلسة سمر في منزله، دعا لها رئيس النظام المشير عمر البشير، وذلك لرفع روحه المعنوية، بعد ان تدنّت ووصلت الى الحضيض – بحسب المراقبين - بسبب حرمانه من حضور القمة العربية الاسلامية الامريكية التي تجمع الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالزعماء المسلمين في العاصمة الريـاض الرياض. وعلمت () من مصادر واسعة الاطلاع ان البشير شارك في "جلسة الفرفشة" التي حضرها الشاعر والمسرحي السر قدور والتي اقيمت بمنزل صهر اسرة الرئيس الصحفي محمد لطيف بضاحية كافوري.
وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت المصادر ان الجسلة التي اقيمت مساء امس "السبت" غنى فيها المطرب مصطفى السني والْمُغْنِيَةُ هدى عربي والفنان مبارك البنا.
وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت بعض الصحف المقربة من النظام ان البشير ظهر في الجلسة منتشيا، خاصة انها رَأَئت بعض القفشات والنكات التي اشاعت اجواء من المرح. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ انها رَأَئت مشاركة والي الخرطوم الفريق اول عبد الرحيم محمد حسين الذي جاء الى منزل محمد لطيف رفقة البشير.
ورجّح صحافيون في الخرطوم ان تكون الجلسة التي اقامها الصهر الرئاسي تهدف الى رفع الروح المعنوية للبشير الذي تم منعه من حضور قمة ترمب في الريـاض، وذلك لانه مطلوب للمحكمة الجنائية.
وكان الفريق طه عثمان مدير مكتب البشير قد ناب عنه في القمة، وهو الامر الذي اوجد حالة من الاستفهامات، حيث رأى البعض ان البشير قام بارسال مدير مكتبه احتجاجا على حرمانه من القمة، وهو ما يعرف في الاوساط الدبلوماسية بالتمثيل المنخفض، الذي ياتي في شكل رسالة او احتجاج.
غير ان مصادر صحفية اخرى توقعت ان يكون تسمية طه ممثلا للرئيس تاتي في اطار الصراع داخل حزب البشير وخاصة بين المدنيين والعسكريين، الذين باتوا يسيطرون على دفة الامور بصورة كبيرة، وقالت المصادر ان عدم ابتعاث وزير الخارجية البروفيسور ابراهيم غندور ليكون ممثلا للرئيس تؤكد ان الصراع داخل حزب البشير وداخل الحكومة وَصَلَ مرحلة كبيرة جدا، خاصة ان الفريق طه أَبْلَغَ في حوار سابق نُشر بصحيفة "اليوم التالي" اجراه رئيس تحريرها مزمل ابو القاسم والصهر الرئاسي الصحفي محمد لطيف، ان المرحلة الْمُقْبِلَةُ لن يكون فيها التعامل من أَثناء حزب المؤتمر الوطني، وانما من أَثناء رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية مباشرة.

المصدر : سودارس

المصدر : سودارس