السودان / الراكوبة / خبير في الحدود يتخوف من إذعان الحكومة لاحتلال حلايب
السودان / الراكوبة / خبير في الحدود يتخوف من إذعان الحكومة لاحتلال حلايب
أبدى الخبير في شؤون وقضايا الحدود، د. الدرديري محمد أحمد تخوفه من اكتساب لمثلث حلايب بإذعان الخرطوم للاحتلال، مؤكداً أن النزاعات الحدودية الدولية لا تحل إلا من أَثناء القانون الدولي باعتباره الوسيلة المشروعة الوحيدة دولياً. ودعا الدرديري في تصريح ل(الصيحة) الحكومة للاستفادة من علاقاتها المميزة مع الرياض لمعرفة فحوى اتفاقية انتقال جزيرتي تيران وصنافير للمملكة، للاستيثاق من أن التعيين الذي تم لحدود البلدين البحرية لم يصل إلى خط (22) وإدخال حلايب في الحدود المصرية.
وأشار الدرديري إلى أن النزاعات في كافة بلدان العالم تحل من أَثناء القانون الدولي، وذكـر: “ليست هناك وسيلة مشروعة بخلاف ذلك” مبيناً أن الدبلوماسية والشكاوى هي إحدى أساليب القانون الدولي، وتـابع: “استخدام القوة على النحو الذي قامت به مصر من احتلال عسكري لحلايب لا يكسب مصر حقاً”، مشيراً إلى أن القانون الدولي يعطي الحق في التصدي لمثل هذا الاحتلال من باب ممارسة الدفاع عن النفس ضد العدوان، غير أنه أشار إلى أن عدم قيام السودان بذلك لا يسقط حقه القانوني في حلايب، باعتبار أن وقوع عدوان من دولة على أخرى لا يستوجب بالضرورة التصدي لها بالقوة المسلحة، مشيراً إلى أن وسائل الدبلوماسية السلمية متاح للسودان الأخذ بها بخلاف تجديد الشكوى. مضيفاً أن من بين ذلك عدم الاعتراف بما تقوم به مصر من أعمال في المنطقة.
داعياً الحكومة السودانية للقيام بمساعٍ مقدرة في هذا الخصوص وأن لا يقتصر عملها فقط على تجديد الشكوى لدى مجلس الامن.
الخرطوم: الهضيبي يس

المصدر : سودارس

المصدر : سودارس