السودان / الراكوبة / مصر تسحب من المخزون الميت لبحيرة ناصر وتوقف تروبينات السد العالي
السودان / الراكوبة / مصر تسحب من المخزون الميت لبحيرة ناصر وتوقف تروبينات السد العالي
1- الشهر الماضي صـرحت هيئة USDA للخدمات التجارة الخارجية بالولايات المتحدة منسوب بحيرة ناصر من أَثناء قراءت متعددة للقمر الصناعي الْحَديثُ Jason3 والذي بدأ الخدمة بداية من شهر فبراير 2016 ليحل مكان القمر الصناعي OSTM والذي توقف عن تغطية منطقة السد العالي تقريبا في نهاية سَنَة 2016. أي أن لدينا اليوم قراءات مزدوجة من قبل القمران . ولكني سأركز هنا على قراءت القمر الجديـد Jason3 لأن الDatum له يعادل المنسوب الحرج للبحيرات والذي هو يعادل بداية منسوب التخزين الميت للبحيرة. https://www.pecad.fas.usda.gov/…/gl…/gr_regional_chart.aspx…
2- فعلى سبيل المثال المنسوب الحرج (0.0 للقمر Jason3) لبحيرة (جويري) بالأرجنتين يعادل 240 فوق مستوي سطح البحر بينما المنسوب الحرج لبحيرة ناصر يعادل 147 فوق منسوب سطح البحر.
3- ستلاحظ من قراءت القمر Jason3 أن بحيرة ناصر بدأت في الهبوط بشكل تدريجي منذ يوم 30-04-2016 حيث وصل منسوب البحيرة ل (-0.19) تحت المنسوب الحرج للبحيرة وظل ينخفض تدريجيا حتى وصل لأدني منسوب له يوم 18-07-2016 والذي كان (-2.32) تحت المنسوب الحرج.
4- تحقيق قراءة (-2.32) تحت المنسوب الحرج (147) يوم 18 يوليو 2016 يتماشي تماما مع تصريحات المتحدث الرسمي لوزارة الري يوم 24 يوليو والذي صـرح فيه أن بحيرة ناصر هبطت لأدني منسوب لها منذ إنشائها والذي كان (147-2.32= 144.68).
5- في شهر مارس 2017 أعلـن الدكتور بهي العيسوي المستشار السابق للسيسي للشؤون الجولوجية أن منسوب بحيرة ناصر قد إنخفض ل 145 وذلك قبل وصول فيضان أغسطس 2016 والذي أنقذ الموقف وأعاد تروبينات السد للعمل بعدما كانت قد توقفت تماما.
6- فيضان أغسطس 2016 كان تقريبا متوسط حيث أعاد للبحيرة بعد توزانها حيث وصل منسوب البحيرة لأعلى منسوب لها يوم 24 نوفمبر 2016 والذي كان (1.47) فوق المنسوب الحرج أي إلي (147+1.47= 148.47).
7- وصول منسوب البحيرة ل(148.47) لايعني أعادة تشغيل تروبينات السد العالي وذلك لأنه وفقا للتصميمات القديمة فإن أدني منسوب لتشغيل تروبينات السد العالي الروسية الصنع هو منسوب (147) بينما بعدما إستبدل أنور السادات تلك التروبينات الروسية بتروبينات المعونة الأمريكية سَنَة 1979 فصار أدني منسوب لتشغيل التروبينات الأمريكية يعادل (150) أي أعلى من أدني منسوب لتشغيل التروبينات الروسية ب (3 متر). وعليه فتروبينات السد العالي لم تعمل بتاتا منذ أن توقفت عن العمل يوما ما قبل يوم (18-07-2016) أي اليوم الذي هبطت فيه المنسوب عند (150) وإلي اليوم 20 مايو 2017.
8- منسوب بحيرة ناصر بداء في الإنخفاض منذ وصول البحيرة لأعلى منسوب لها يوم 24 نوفمبر 2016 حيث بدأت تنخفض تدريجيا ثم تزيد بعض الشئ نتيجة واردات المياه من ثم تنخفض ثم تزيد وإلي أن حققت أكبر إنخفاض لها منذ يوم 24 نوفمبر 2016. حيث حققت قراءة تعادل (-0.52) يوم 2 مايو 2017.
9- هذا يعني أن البحيرة يوم 2 مايو قد وصل لقرابة (147-0.52= 146.48) وسيستمر في الْاِسْتِسْلَاَمُ بنفس النمط الذي حدث أَثناء الفترة بين (30 إبريل 2016 حتى يوم 18 يوليو 2016).
10- وعليه فمن المنتظر أن تصل بحيرة ناصر لأدني منسوب لها في التاريخ مرة أخرى يوما ما قبل منتصف يوليو 2017. مع ملاحظة أنه أَثناء الفترة من إبريل 2016 حتى يوليو 2016 كان هناك تدفقات نيلية بسيطة واصِله من إثيوبيا تعوض بعض الشئ من الماء المنصرف ولكنها زيادة لاتكفي لرفع المنسوب فوق المستوي الحرج (147).
11- والسؤال هنا الفترة بين (إبريل -يوليو سَنَة 2016) تختلف تماما عن نفس الفترة (إبريل- يوليو 2017). فالعام الماضي كانت دولة السودان تمرر لمصر كل مايصلها من إثيوبيا. بينما اليوم ومع إعلان إثيوبيا نيتها بداء تخزين بحيرة سد النهضة بداية يوليو 2017. وإلتزام السودان بحرصها الشديد على كل نقطة ماء بخزنات السدود السودانية تحسبا لبداء تخزين سد النهضة. فليس هناك واردات تذكر تدخل اليوم لبحيرة ناصر وربما أقل بكثير من الواردات التي دخلت البحيرة عن نفس من العام الماضي.
12- هذا يعني أننا سنصل قريبا جدا لوضعية اليوم الأسود في تاريخ بحيرة ناصر ..يوم 18 يوليو 2016 حتى قبل حلول 18 يوليو 2017.
وسلام
دكتور مهندس/ محمد حافظ
أستاذ هندسة السدود وجيوتكنيك السواحل الطينية بجامعة Uniten-Malaysia

المصدر : سودارس

المصدر : سودارس