سرايا بوست / البرلمان يمنح المستهلكين قبلة الحياة.. المحتكرين أمام نيران مجلس النواب
سرايا بوست / البرلمان يمنح المستهلكين قبلة الحياة.. المحتكرين أمام نيران مجلس النواب

مصطفى النجار

استجابة للمطالب الشعبية بعد تزايد حالات الابتزاز التجاري للمواطنين من قبل بعض التجار والمحتكرين، وافق مجلس النواب على إعطاء قبلة الحياة وضخ دماء للاقتصاد لتحقيق الحماية الاجتماعية لكل المواطنين، بالموافقة على مشروع قانون حماية المستهلك الجديد، ويبقي أمام الحكومة عدد من التحديات الهامة أبرزها قدرة الجهاز الإداري للدولة للتغلب على التعقيدات التي تواجه تنفيذ القانون بعد إقراره، والمخصصات المالية المتوفرة لجهاز حماية المستهلك لحماية المستهلكين، كذلك ما طالب به النائب مصطفى الجندي بضرورة حماية المستهلك من نفسه لأنه قد يشترى أشياء لا يحتاج غليها بعد التأثر بالإعلانات أو تسويق التجار له أن الأسعار سترتفع فيدفعونه بدافع الخوف للشراء.

 

بينما أكد عمرو غلاب، رئيس لجنة الشئون الاقتصادية في مجلس النواب، أن قانون حماية المستهلك هام لمصلحة كلا من المنتج والمستهلك. جاء ذلك في الجلسة العامة للبرلمان، لمناقشة مشروع قانون حماية المستهلك، مشيرا إلى أن هذا التشريع يعمل على التوازن بين المنتج والمستهلك.

 

فيما أكد عماد جاد، عضو مجلس النواب، أن القانون توقيته هام، خصوصا أنه سيعمل على تلافي سلبيات تعامل المواطن مع البائع، قائلا: "البعض لما بيقول لحد بيبيع حاجة هشتكيك لحماية المستهلك يقوله اركب أعلى خيلك".

 

وشدد النائب على ضرورة تفعيل دور الجهاز وتحديد العقوبات بالمخالفات، مما  سيعمل على تبديل الصورة النمطية للجهاز في عدم تطبيق القانون. وتفعيل عامل الردع وتطبيق الإجراءات الواردة في القانون سيمكن جهاز حماية المستهلك من القيام بدوره في ضبط الأسواق.

 

ومن جانبها أكدت ثريا الشيخ، عضو اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب، أهمية مشروع قانون حماية المستهلك في الحفاظ على حقوق المواطنين وحمايتهم من جشع التجار ووضع ضوابط ورقابة حاسمة وحازمة على الأسواق. جاء ذلك في تعقيبه على كلمة النائب عمرو صدقي، عضو مجلس النواب، في الجلسة العامة أثناء مناقشة مشروع قانون حماية المستهلك.

 

ولفتت النائبة إلى أن القانون سيكون له دور في مواجهة الإعلانات المضللة المنتشرة على الفضائيات، قائلة: "فيه حد اتصل بمسابقة وقالوه إنه كسب عربية، خد سواق علشان هو مش بيعرف يسوق، وراح يستلم السيارة لقاها لعبة".

 

في حين، أكد أشرف جمال، عضو مجلس النواب، أن الارتفاع الأخير في الأسعار كان محاولة من قبل البعض لدفع المواطنين للنزول للشارع مرة أخرى. جاء ذلك في تعقيبه على كلمة النائب عمرو صدقي، عضو مجلس النواب.

 

وأكد النائب أن قانون حماية المستهلك سيعمل على ضبط الأسعار ومحاربة المتلاعبين بقوت الشعب، قائلا: أحد المحتكرين تحدى الحكومة أثناء وجوده في البرلمان، أثناء وزير التموين الأسبق، وقال لن أنزل حبة رز واحدة إلا بالسعر اللي على مزاجي.

 

وقال: "نحن في مرحلة فارقة، إما أن نتحكم في الأسواق، أو أن يتم التلاعب بنا"، متوقعا أن يعيد قانون حماية المستهلك الانضباط للسوق المصري. 

 

 

 

 

 

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات