سان جيرمان يتحدى الريال في عقر داره وبورتو يصطدم بليفربول في دوري الأبطال
سان جيرمان يتحدى الريال في عقر داره وبورتو يصطدم بليفربول في دوري الأبطال

 رغم كونه من أغنى الأندية في تاريخ كرة القدم الحديثة ونجاحه في تدعيم صفوفه بمجموعة من أبرز النجوم ، يواجه باريس سان جيرمان الفرنسي اختبارا صعبا وتحديا مثيرا بشعار "البقاء للأفضل" عندما يحل ضيفا على الإسباني غدا الأربعاء في ذهاب الدور الثاني (دور الستة عشر) لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

كما تشهد جولة الذهاب غدا مواجهة مثيرة بين بطلين سابقين من أبطال هذه المسابقة حيث يحل ليفربول الإنجليزي ضيفا على بورتو البرتغالي.

وتصدر سان جيرمان مجموعته في الدور الأول للبطولة ، والتي ضمت أيضا فريق الألماني ، لكنه نال مكافأة غير مجزية على هذا حيث أوقعته قرعة الدور الثاني في مواجهة الريال حامل لقب البطولة في الموسمين الماضيين وصاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (12 لقبا).

واستفاد سان جيرمان من ثراء مالكيه القطريين وأنفق النادي بسخاء على تدعيم صفوفه في السنوات القليلة الماضية ، وكانت أبرز الصفقات التي أبرمها هي التعاقد مع البرازيلي نيمار من الإسباني مقابل 222 مليون يورو ليصبح أغلى لاعب في تاريخ اللعبة حتى الآن.

ومع تعاقد النادي مع الفرنسي الشاب كيليان مبابي ، بلغ إجمالي الإنفاق على الصفقتين نحو 500 مليون دولار.

وما من فريق ينفق كل هذا المال من أجل الفوز بلقب الدوري الفرنسي فقط ، ولكن التقدم بفارق 12 نقطة على أقرب منافسيه في المسابقة المحلية بعد 25 مرحلة من المسابقة ليس أمرا سيئا.

وصرح الأرجنتيني آنخل دي ماريا نجم الفريق ، على موقع النادي بالانترنت ، قائلا : "ندرك أننا الآن أقوى من الموسم الماضي... لدينا طموحات هائلة ويمكننا تحقيقها... ولكننا نعلم أيضا أن الفوز بلقب دوري الأبطال لا يتطلب الموهبة فقط ولكنه يحتاج أيضا لبعض التوفيق".

وأشار دي ماريا إلى فوزه بلقب دوري الأبطال في 2014 مع فريقه السابق ريال مدريد والتعادل مع أتلتيكو مدريد في الوقت الضائع من المباراة النهائية ، وقال إن الفريق احتاج حينها للحظ أيضا.

وكان الحظ والتوفيق هو ما افتقده سان جيرمان في دور الستة عشر للبطولة بالموسم الماضي حيث تغلب الفريق على برشلونة الإسباني 4 / صفر ذهابا ثم خسر 1 / 6 على ملعب برشلونة إيابا.

وقد تكون الفرصة سانحة أمام سان جيرمان أكثر من أي وقت آخر لاجتياز عقبة الريال خاصة وأن الفريق الملكي يحتل الآن المركز الرابع في الدوري الإسباني كما فشل في الحفاظ على نظافة شباكه خلال آخر ست مباريات خاضها وكان آخرها في المباراة التي فاز فيها على ريال سوسييداد 5 / 2 بالدوري الإسباني مطلع هذا الأسبوع.

وقال سيرخيو راموس نجم دفاع الريال : "بعدما حققنا تقدما كبيرا في الشوط الأول ، لن أكون صادقا إذا أنكرت تفكيرنا في مباراة الأربعاء خلال لقاء سوسييداد لأننا نلعب طيلة الموسم من أجل مثل هذه المباريات".

ورغم صافرات لاستهجان التي تعرض لها من مشجعي الفريق بعد إهدار فرصة ثمينة في نهاية المباراة ، ينتظر أن يبدأ المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة نجم الريال مباراة الغد ضمن التشكيلة الأساسية ليقود هجوم الريال إلى جوار الثنائي الويلزي جاريث بيل والبرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يستعيد مستواه تدريجيا في الوقت الحالي.

ويتصدر رونالدو قائمة هدافي دوري الأبطال في الموسم الحالي حتى الآن كما سجل اللاعب البرتغالي سبعة أهداف في آخر أربع مباريات خاضها مع الفريق في الدوري الإسباني.

وفي المباراة الأخرى غدا ، يحل ليفربول الفائز بلقب البطولة خمس مرات سابقة ضيفا على بورتو الفائز بلقب البطولة مرتين سابقتين.

المصدر : الاهرام سبورت

المصدر : الاهرام سبورت