اليمن الان / صحيفة : اتفاق وشيك بتسليم ميناء الحديدة لطرف محايد وفتح مطار اليمـن قبل رمضان
اليمن الان / صحيفة : اتفاق وشيك بتسليم ميناء الحديدة لطرف محايد وفتح مطار اليمـن قبل رمضان

توصلت الدول الراعية للتسوية في اليمن والأمم المتحدة الى تفاهمات مع الحكومة الشرعية والتحالف العربي تقضي بتسليم ميناء الحديدة (غرب اليمن) لإدارة محايدة تتولى الإشراف عليه، وإعادة فتح مطار الدولي، قبيل شهر رمضان.
 
ونقلت صحيفة البيان الإماراتية التي نشرت الخبر في عددها الصادر اليوم الثلاثاء الـ16 من مايو/أيار الجاري عن مصادر سياسية يمنية تأكيدها بأن نجاح هذا الاتفاق مرتبط بموافقة الطرف الانقلابي، ممثلا بمليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.
 
ووفقاً لهذه المصادر فإن الجهود التي تبذلها الدول الراعية للتسوية في اليمن أفضت إلى اقتراح وسط يجنب الحديدة عملاً عسكرياً من أَثناء انسحاب الانقلابيين من الميناء والمدينة وقام بالنشر قوات محايدة على أن تشرف الأمم المتحدة على إدارة الميناء.
 
كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تنص المقترحات على اتخاذ الجانب الحكومي خطوة باتجاه تعزيز الثقة تتمثل بإعادة فتح مطار صنعاء أمام الرحلات التجارية، مع ضمان عدم استخدام الرحلات لتهريب الأسلحة.
 
وفيما لم يُ بَيْنَ وَاِظْهَرْ بعد عن طبيعة الطرف المحايد الذي سيتولى الاشراف على ميناء الحديدة، فقد أكدت المصادر إن المقترحات المطروحة ستكون مقدمة لاستئناف محادثات السلام عقب شهر رمضان في حال وافق الطرف الانقلابي على تنفيذ هذه الخطة والاتفاق على القوات التي ستتولى حماية المدينة والميناء.
 
وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح دولة الكويت استعدادها لاستضافة جولة جديدة من المحادثات بين الأطراف اليمنية فيحال وجدت صيغة نهائية تنهي الأزمة الدائرة.
 
ويزور المبعوث الاممي إسماعيل ولد الشيخ المنطقة للتنسيق مع مختلف الأطراف المتصلة بالملف اليمني، لبحث هدنة إنسانية تبدأ في شهر رمضان.
 
وكان ميناء الحديدة الذي يعد الميناء الوحيد الخاضع لسيطرة مليشيا الحوثي، موضع جدلا أَثناء الفترة السَّابِقَةُ، بعد أحاديث عن اعتزام التحالف العربي تحريره من سلطة المليشيا.
 
وأطلق منظمات أممية تحذيراتها من وقوع كارثة إنسانية في حال تحرير الميناء عسكرياً، فيما صـرح التحالف العربي في وقت سابق، أنه أوجد بدائل أخرى للميناء. 

اخبار اليمن

المصدر : بو يمن الاخبارية

المصدر : بو يمن الاخبارية