سرايا بوست / "الكلاب البوليسية"..صاحبة المهام الصعبة منذ العهد الملكى إلي "أعياد الشرطة 2018"
سرايا بوست / "الكلاب البوليسية"..صاحبة المهام الصعبة منذ العهد الملكى إلي "أعياد الشرطة 2018"

علاء رضوان

أشاداللواء دكتورأحمد العمري، مساعد ، رئيس أكاديمية ، اليوم السبت ، بالدورالحيوي للإدارة العامة لتدريب كلاب الأمن والحراسة، في مختلف مجالات العمل الأمني ، كالكشف عن المفرقعات والمخدرات ، وتأمين المنشآت الهامة والموانئ والمطارات، خاصة فى الوقت الذى تستعد فيه وزارة الداخلية للإحتفال بأعياد الشرطة.

 هناك تاريخ طويل ، حافل بالإنجازات للكلاب البوليسية فى ، على يد مدربيها من رجال الأمن، الأمرالذى ساهم بشكل كبيرفى إفشال مخططات إرهابية وإجرامية عديدة ، كان من المقررتنفيذها داخل الأراضى المصرية، كما أن الكلاب البوليسية لا تعنى بأصحاب المناصب والكراسى والحصانة كما يعتنى البشر الذين يُقدربعضهم البعض.   

306774-11

 "صوت الأمة" ترصد فى التقريرالتالى تاريخ الكلاب البوليسية منذ إنشاء "كلاب السلاح"  على يد اليوزباشي السعيد عزيزالألفي، وصولاَ لآخر المجوعات التى تضمنت 40 كلباَ بوليسياَ جديداَ بينهم 33 كلباَ في مجال الكشف عن المفرقعات، و7 فى مجال البحث عن المخدرات، وذلك فى أغسطس من العام الماضى.

 تاريخ الكلاب البوليسية فى مصر، يعود إلى الملك فاروق ، عندما قام بزيارة مدرسة البوليس، وطلب من مديرها اللواء عزيزالمصرى باشا ، تأسيس النظام العالمى فى إدخال الكلاب البوليسية فى العمليات الأمنية، الأمرالذى لقى ترحيباَ كبيراَ من القيادات الأمنية فى ذلك الحين لهذا الإقتراح، فعهد اللواء عزيز المصرى باشا، بالأمرإلى اليوزباشي السعيد عزيز الألفي، صاحب الفضل الأول فى تأسيس ما عُرف بـ"سلاح الكلاب" عام 1932 م.    

1090735-1090735-IMG_٢٠١٧٠٨٢١_١٢١٦١٥

وبالفعل بدأ اليوزباشي السعيد عزيزالألفي، فى اتخاذ الخطوات الفعلية لتنفيذ الإقتراح الملكى، من خلال الحصول على دورة تدريبية ، فى تدريب الكلاب بألمانيا، وعقب الإنتهاء من دورته التدريبية ، عقد أول صفقة فى دعم الجهازالشرطى بالكلاب البوليسية عُرفت بصفقة "الراعى الألمانية"، ليكون بذلك أول قائد تولى هذا السلاح.   

555458-الافى (1)

المكان الأنسب الذى تم اختياره كمقر لـ"سلاح الكلاب" كان منطقة العباسية بمقركلية الشرطة القديم، ومع مرورالوقت ونجاح الفكرة إلى حد كبيرفى الحد من انتشارالجريمة فى مصر، ارتبط تأسيس "سلاح الكلاب" بأشهر كلب عرفته وزارة الداخلية وهو الكلب "هول" الصديق الوفى لمؤسس السلاح اليوزباشى سعيد الألفى، ذلك الكلب عندما اجتازعامه الثالث التحق بالخدمات الشرطية، وظل يعمل بالشرطة لمدة عامين تمكن من الكشف عن العديد من غموض وخيوط القضايا، حتى كان لوفاته أثركبيرعلى مُدربيه،  لدرجة أن التاريخ سجل سبب وفاته وهو  إصابته بـ"الحمى الصفراء"

286488-الملك

الملك فاروق ، كان صاحب الدورالأبرز فى تأسيس "سلاح الكلاب" حيث أن الأمرلديه لم يقتصر عند حد الإقتراح فحسب، بل أهدى فى عام 1937 إلى مدرسة البوليس 11 كلبًا من ذات الفصيلة، وتم إيفاد اليوزباشي سعيد الألفي إلى ألمانيا، في دورة لمدة 4 أشهر لتلقى دورة لتدريبه في مدرسة الكلاب البوليسية الألمانية.

وفي غضون عام 1976 صدرقرار وزاري، بإنشاء مركز تدريب لكلاب الأمن والحراسة، ليتبع كلية الشرطة ويضم وحدتين إحداهما بالقاهرة، والثانية بالإسكندرية، وعقب ذلك في عام 1989 صدر قرارا وزاريا برقم 96 بفصل مركز تدريب كلاب الأمن والحراسة، عن كلية الشرطة، ليتبع رئاسة أكاديمية الشرطة باعتبارها إدارة رئيسية. 

44687-241517_0

وكان لتعديل إسم الإدارة يلقى اهتماماَ كبيراً للقيادات الأمنية، حيث تم  تعديل اسم المركزإلى إدارة تدريب كلاب الأمن والحراسة، وتؤدي الكلاب عدة مهام من ضمنها مكافحة المخدرات واكتشاف المفرقعات والمتفجرات وإنقاذ المواطنين تحت الأنقاض والتأمين والحراسة واقتفاء الأثر، ثم تحول إلى مركز تدريب منفصل، تمثل فى إدارة رئيسية بوزارة الداخلية أنشئ مقرها في أكاديمية الشرطة بمنطقة التجمع الخامس في عام 2002، ثم تحول إلى إدارة عاملة على مستوى الجمهورية في عام 2006.  

ومن الكلاب البوليسية الأبرز التى لا يمكن اغفال ذكراسمها  الكلب "بحر"، المعروف بالحارس الأمين على نفق الشهيد أحمد حمدى، صاحب أبرزواقعة قبض فى العصرالحديث، والذى كان له الفضل الأول فى كشف القاضي طارق محمد زكي، رئيس محكمة جنح مستأنف ديرب نجم السابق، بمحافظة الشرقية، على خلفية اتهامه بالحيازة والاتجار في كمية كبيرة من الحشيش بلغت 693 قرشاً بوزن 173 كيلو و250 جراما، وذلك داخل نفق الشهيد أحمد حمدي بمحافظة السويس. 

62662-201704060416241624

مصرلديها 26 وحدة لكلاب الحراسة والأمن على مستوى الجمهورية، تؤمن جميع الأحداث المهمة و المحافظات والأعياد والمناسبات ومأموريات الضبط وغيرها، وتيقدرعددها بإجمالي 1132 كلبًا مختلفة الأنواع يشرف عليها 65 ضابطًا و1000 فرد و300 مجند، وتُعد "التشيك، وهولندا، وسلوفاكيا، والمجر" أهم الدول الموردة للكلاب البوليسية، حيث يتراوح أسعارها ما بين 13 و30 ألف يورو، من بين أنواعها "جولدن رود فيلر" و "جيرمن شيبرد".

الكلاب البوليسية تحظى عادة برعاية صحية وطبية فائقة تشمل التغذية والإستحمام ومكافحة الحشرات التى من الممكن أن تؤثر على صحته، فضلاَ عن الرعاية الصحية التى تتضمن العمليات الجراحية والأشعة والتحاليل، إلا أن الكلب فى عند بلوغه سن الـ9 سنوات يكون قد وصل إلى مرحلة الشيخوخة، ما يؤدى إلى انخفاض لياقته واحالته للتقاعد تحت رعاية كاملة إلى أن يتوفى بشكل طبيعى. 

 

 

 

 

 

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات