اليمن الان / أكاديمي السعودي بارز يفاجئ الجميع ويكشف اهداف أبوظبـي المخالفة للسعودية في صنعـاء
اليمن الان / أكاديمي السعودي بارز يفاجئ الجميع ويكشف اهداف أبوظبـي المخالفة للسعودية في صنعـاء


ذكــر الأكاديمي السعودي البارز "سرحان العتيبي" -أستاذ العلوم السياسية بجامعة الملك سعود- إن هناك اختلافًا في الأهداف السياسية للسعودية والإمارات باليمن.


وتـابع "العتيبي" في سلسلة تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "انقلابيون في شمال اليمن، وانفصاليون في جنوبه. إيران داعمة للانقلابيين، ولكن من يدعم الانفصاليين؟ سؤال إجابته عند دول التحالف العربي".


وتابع: "أهم قوتين في التحالف العربي ضد الانقلابيين الحوثيين في اليمن هما: الريـاض والإمارات. ولكن هل هما على توافق في الأهداف السياسية؟ أشك في ذلك!".


ومضى: "سياسة الريـاض واضحة في اليمن، وتتمحور حول:
1- وحدة اليمن وأمنه.
2- منع الحوثيين من اختطاف اليمن.
3- ردع إيران من التمدد والهيمنة في المنطقة".


واختتم الأكاديمي السعودي تغريداته بـ: "سياسة الإمارات في التحالف العربي مختلفة:
1- القضاء على حزب الإصلاح في اليمن
2- دعم انفصال جنوب اليمن
3- السيطرة على موانئ اليمن الاستراتيجية".


وكان قرار الرئيس اليمني "هادي" بالإطاحة بعيدروس الزبيدي وهاني بن بريك، سببًا في اشتعال الأزمة النهائية بينه وبين أبو ظبي، التي تطورت بخطوات متصاعدة تُوّجت بإصدار ما يسمى بـ"إعلان عدن"، وتشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة عيدروس وعضوية ابن بريك.


وأدت هذه الخطوات التي تحظى بالدعم الإماراتي إلى " بَيْنَ وَاِظْهَرْ صورة من صور الخلاف بين الريـاض والإمارات، بسبب تبني النهائية لمسار الانفصال في اليمن وتغذية نزعاته، من أَثناء تبني التوجهات والفصائل الانفصالية ودعم تشكيلات مسلحة خارج إطار الدولة والحكومة الشرعية".


وعبرت الرياض عن غضبها بوسائل شتى، وطلبت من الرئاسة اليمنية إصدار بيان ترفض فيه المجلس الجنوبي.


وشجع المسؤولون السعوديون  الرئيس "هادي" على إصدار بيان سريع، لكنهم طلبوا منه تخفيف لهجته ضد الإمارات، بحسب مراقبين.


وأكد المراقبون أن بيان مجلس التعاون الخليجي الذي صدر مؤكدًا وقوفه مع الشرعية ورفضه لأي خطوات انفصالية، كان بطلب من الريـاض التي حسمت موقف مجلس التعاون الخليجي مما يجري في عدن وجنوب اليمن.
 

اخبار اليمن

المصدر : بو يمن الاخبارية

المصدر : بو يمن الاخبارية