السعودية الأن / مصر تتجه لتغيير عملتها لكشف الأموال المدخرة في البـيوت
السعودية الأن / مصر تتجه لتغيير عملتها لكشف الأموال المدخرة في البـيوت

سرايا بوست / / تنوي الحكومة المصرية اتخاذ قرار بتغيير شكل العملة؛ من اجل أجتذاب ومعرفة حجم الأموال المدخرة في المنازل؛ بهدف حل الأزمة الاقتصادية في البلاد، بحسب مصادر في وزارة المالية والبرلمان المصري.

وذكـر مستشار وزير المالية المصري الدكتور عبدالمنعم مطر: «القرار سيصدر عقب دراسته بشكل جيد لتدارك سلبياته».

وأشار إلى أن تغيير العملة سيسهم في معرفة حجم الأموال المدخرة في ، وسيكون بمثابة حل جديد للتقليل من حدة الأزمة الاقتصادية.

من جانبها، أكدت عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان المصري النائبة ثريا الشيخ، أن اللجنة ستعقد اجتماعا قريبا لإعداد قانون لتغيير العملة، بعدما ناقشت مع وزارة المالية جوانب رائعة من القرار.

وكشفت وبينـت أن تغيير العملة يعد أفضل وسيلة من اجل أجتذاب الأموال المدخرة في المنازل وليس رفع فائدة البنوك.

وأضافت: «ثمة عادة لدى المصريين تعتمد على تفضيل إدخار الأموال في المنازل بدلا من البنوك، وأشخاص كثر يرفضون وضع أموالهم في البنوك، لتلافي الملاحقة القانونية للتجارة غير المشروعة».

وَشَدَّدْتِ إلى أن اللجنة ستأخذ في الاعتبار تكلفة طباعة العملة الجديدة، وما إذا كان حجم الأموال المدخرة سيغطي تكلفة طباعتها.

من جـانبه، أَبْلَغَ وزير الاقتصاد الأسبق الدكتور مصطفى السعيد أن زِيَادَةُ حجم الأموال المتداولة دون دخولها البنوك يستوجب قرارا حاسما بتغيير العملة، لافتا إلى أن القرار في هذه الحالة سوف يكون له مردود إيجابي على الاقتصاد المحلي.

وتابع: قرار تغيير العملة سيكشف حجم الأموال المدخرة في المنازل والأموال التي تتداول خارج البنوك، لكنه لا يسهم في معرفة حجم الأموال المهربة إلى الخارج؛ لتحويلها بالعملة الصعبة، التي هي أكثر استقرارا من الجنيه المصري.


المصدر : صحيفة عكاظ

المصدر : صحيفة عكاظ