سرايا بوست / استغاثة لأصحاب القلوب الرحيمة في الشهر الكريم.. «فؤادة» حبت تستر بناتها والنتيجة حكم بـ5 سنوات (صور)
سرايا بوست / استغاثة لأصحاب القلوب الرحيمة في الشهر الكريم.. «فؤادة» حبت تستر بناتها والنتيجة حكم بـ5 سنوات (صور)

كتبت - فاطمة ياسر

فؤادة عوض.. أرملة، وقعت سجينة بسبب اقتراضها 120 ألف جنية من المحاطين بها، لتزويج بناتها، وحكم عليها بـ 5 سنوات سجن ودفع 1000 جنية غرامة مع إيقاف التنفيذ.

«فؤادة» صاحبة الـ 52 عاما، كانت صاحبة مشغل للملابس، ولكن بعد وفاة زوجها «الحاج جمعة»، باتت حالتها المادية صعبة، وعانت من توفير الأموال للصرف علي فتياتها الـ3، ولأن "الزواج سترة والمشغل كان شغال وبيدخل فلوس والحياة كانت مستورة"، تقدم رجلين للزواج من بناتها.

وسعت بكل الطرق لتوفير "جهازهم" عن طريق الدين، وتراكمت الديون حتي وصلت لـ120 ألف جنيه مصري، وخسرت تجارتها و"الدنيا أسودت في عنيها بس أهم حاجة أنها خلصت من هم  بناتها الـ2"، وتقدم أصحاب الأموال للشرطة وعقدوا محضر ضدها، وتحولت لقضية وحكم علي "فؤادة" بـ5 سنوات وغرامة 1000 جنية مع إيقاف التنفيذ.

وبعد تدخل أهل الخير لنقص هذا المبلغ الكبير،  خفض حتى وصل إلى 85 ألف جنية مصري، وكل ما تحتاجه هذه السيدة التي سعت فقط إلى "لتستير بناتها" هو فاعل خير يساعدها في تسديد دينها، لأنها لا تملك أي مصدر رزق غير المشغل الذي فقل بعد الخسارة.

والجدير بالذكر، أن كلمة غارمة تعني  كل من عليه دين ولم يستطع سداده، وهذه الظاهرة منتشرة في المجتمع بشكل كبير، حيث أن هناك بين ٢٠ إلى ٢٥٪  من إجمالي السجناء الغارمات.

 

 

الحكم
الحكم
بطاقة المراة الغارمة
بطاقة المراة الغارمة
شهادة وفاة زوجها
شهادة وفاة زوجها
ابتها الثانية
ابتها الثانية
شهاردة ميلاد ابنتها
شهاردة ميلاد ابنتها

 

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات