السعودية الأن / دعم 162 ألف موظف بالعمل الجزئي و75 نشاطاً لخدمة الحر
السعودية الأن / دعم 162 ألف موظف بالعمل الجزئي و75 نشاطاً لخدمة الحر
سرايا بوست / / فيما وقعت غرفة تجارة وصناعة القصيم اتفاقية مع صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»؛ لتدريب 5 آلاف شاب وشابة؛ لتعزيز برامج التوطين بالمنطقة.

وأظهـر اللقاء التعريفي لبرنامج دعم التوطين بالمنشآت الذي نظمته الغرفة، وأقيم بمقرها الرئيسي بمدينة (بريدة) أخيرا، بالتعاون مع الصندوق، أن عدد المسجلين في برنامج دعم العمل الجزئي وَصَلَ 161925، وعدد المسجلين في برنامج دعم العمل الحر الذي يخدم 75 نشاطا ومهنة وصل إلى 5495، وأن عدد العاملات المسجلات في برنامج «وصول» 6080 امرأة، مقابل 4167 عاملة مسجلة في برنامج «قرة».

من جهته، ذكــر وكيل إمارة منطقة القصيم رئيس اللجنة التنفيذية لبرنامج التوطين الموجه بالمنطقة عبدالعزيز الحميدان، الذي ترأس اللقاء: «برنامج التوطين أصبح شعارا للمنطقة وترك بصمته بشكل واضح في جميع النشاطات المستهدفة بنسبة 100%، والدولة تقدم الكثير من الخدمات التي ربما يجهلها البعض، وتأتي هذه اللقاءات التوعوية للتعريف بها».

من نـاحيته، أَرْدَفَ رئيس غرفة القصيم عبدالعزيز الحميد: «الغرفة تضع كل إمكاناتها المتاحة وتسخر جهودها الممكنة لخدمة قطاع الأعمال بالمنطقة وتلبية تطلعاتهم والسير معا في تنفيذ البرامج التنموية، ومن بينها برنامج التوطين والخدمات الداعمة له المقدمة من قبل صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، وفتح آفاق واسعة لتوظيف السعوديين والسعوديات، وتخفيف نسبة البطالة وتوفير فرص استثمارية مناسبة».

ولفت إلى أن الغرفة وقعت مع الصندوق اتفاقية لتدريب 5 آلاف شاب وشابة؛ لتعزيز برامج التوطين بالمنطقة.

من جـانبه، أشار المدير العام لصندوق تنمية الموارد البشرية بالإنابة عمر مليباري إلى أنه توجد هيكلة لبعض البرامج القديمة، وإعادة النظر فيها وصياغتها بمعايير تتماشى مع المرحلة، وتقييمها لتلافي السلبيات، وتعزيز الإيجابيات وتضمينها في البرامج الجديدة، التي أطلقها الصندوق وهي «قرة، وصول، دعم العمل الحر، دعم العمل الجزئي، ونمو التوطين بالمنشآت».

ونوه إلى أن جميع المهن مدعومة حتى نهاية البرامج في 2019، وذلك في المنشآت التي تحقق أنْتِعاش نسبة في التوطين.

من جهته، استعرض نائب المدير العام للصندوق لقطاع دعم التوظيف أحمد المجيش البرامج الخمسة التي بدأ الصندوق في تنفيذها منذ شهر أغسطس الماضي.

ورَوَى أن برنامج دعم أنْتِعاش التوطين يهدف إلى مساندة جهود القطاع الخاص في التوظيف، وخلق فرص عمل جديدة وتشجيعها على استقطاب الكوادر الريـاض، إذ سيدفع الصندوق نسبة 15% من قيمة الاشتراكات للرجال العاملين، و20% للنساء العاملات نيابة عن المنشأة، ضمن أعداد التوظيف الجديدة المحتسبة للمنشآت، شريطة ألا يكون المستفيد المدعوم موظفا متقاعدا أو طالبا منتظما أو يمارس عملا تجاريا خاصا، وألا يزيد أجره الشهري عن 6 آلاف ريال.


المصدر : صحيفة عكاظ

المصدر : صحيفة عكاظ