اليمن الان / معارك ضارية في تعز ونهم وانهيارات متتابعه في صفوف الميليشيات( أخر التطورات )
اليمن الان / معارك ضارية في تعز ونهم وانهيارات متتابعه في صفوف الميليشيات( أخر التطورات )
الساعة 01:38 صباحاً - 2017/05/13 (محمد حسن- اليمني اليوم )
اشتدت، المعارك الضارية في جبهات الساحل الغربي في محافظة بين قوات الشرعية والميليشيات الانقلابية، فيما رَأَئت جبهة «نهم» شرقي معارك ضارية ألحقت خسائر كبيرة في صفوف الميليشيات التي تشهد انهيارات كبيرة. وواصلت قوات الجيش الوطني والمقاومة بدعم من مقاتلات التحالف العربي الجوية والبحرية تقدمها الميداني في منطقة الهاملي في مديرية موزع غربي تعز. وأكدت مصادر عسكرية أن قوات الجيش الوطني خاضت معارك عنيفة ضد الميليشيات الانقلابية في عديد مناطق بالهاملي، وكبدتها خسائر كبيرة. وتركزت المعارك في مناطق الضويحة وجبل عقار جنوبي شرق مركز مدينة موزع، وأسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيا الانقلابية. بالتوازي مع المعارك الميدانية، شنت مقاتلات التحالف العربي عدداً من الغارات الجوية استهدفت مواقع تتمركز فيها الميليشيات في منطقة الهاملي. وضربت الغارات جبل السلطان جنوبي الهاملي وجسر الهاملي شرقي جبل السلطان. وبحسب المصادر فإن الغارات استهدفت دبابة ومدرعة حينما كانتا تتمركزان حول محيط جبل السلطان، إضافة إلى مقتل كافة عناصر الميليشيا الذين كانوا بقربها، فيما استهدفت غارات أخرى مدفعاً ومخزناً للذخيرة جنوبي غرب مدرسة ابن حزم بجسر الهاملي، ودوت الانفجارات العنيفة من المكان المستهدف عقب الغارات. وقصفت بوارج التحالف العربي مواقع الميليشيا الانقلابية في محيط معسكر خالد بن الوليد بمفرق المخا استهدفت فيها تجمعات وأطقماً للمليشيات شمالي غرب المعسكر. في السياق، أكدت المصادر أن ميليشيا الانقلاب مع تقدم قوات الجيش الوطني لجأت إلى اتخاذ المواطنين دروعاً بشرية، وأنها تحتمي بمعداتها العسكرية بين منازلهم ووسط قراهم السكنية في الهاملي. وكشفت وبينـت أن عناصر الميليشيا الانقلابية شوهدت جنوبي الهاملي وهي تخفي معداتها بجوار منازل المواطنين، وتتخذهم دروعاً بشرية. وحذرت قيادة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة الساحل الغربي الميليشيا الانقلابية من التستر بجوار منازل المواطنين، وتعريضهم للمخاطر. وفي الأثناء، تشهد منطقة وادي حريب في مديرية نهم استمراراً للمعارك بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة وميليشيا صالح والحوثي الانقلابية مِنْ نَاحِيَة أُخَرِيٍّ. وقالت مصادر ميدانية، إن معارك ضارية اندلعت بين قوات الجيش والميليشيا، مساء الخميس، وتواصلت حتى ظهر الجمعة في وادي حريب نهم شرقي صنعاء. وطبقاً للمصادر فإن المعارك التي يستخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة شملت العديد من المواقع في وادي حريب نهم. وذكـر سكان محليون إن انفجارات عنيفة هزت أرجاء المنطقة جرّاء القصف المدفعي المتبادل بين قوات الجيش والميليشيا الانقلابية. وتكثف قوات الجيش الوطني من هجومها الميداني مسنودة بمقاتلات التحالف العربي مستهدفة مواقع الميليشيا وتعزيزاتها العسكرية في المنطقة، محاولة استكمال السيطرة على ما تبقى من مديرية نهم، والتقدم أتجاه ارحب والمناطق المجاورة لها. وتكبدت الميليشيا أَثناء الأيام السَّابِقَةُ جرّاء العمليات العسكرية لقوات الجيش الوطني وغارات مقاتلات التحالف الجوية خسائر كبيرة في العتاد والأرواح؛ حيث سقط العشرات في صفوفها بين قتلى وجرحى وأسرى. يأتي هذا وسط انهيار في صفوف الميليشيا الانقلابية التي لجأت في الآونة النهائية للدفع بالأطفال وأبناء القبائل إلى جبهات القتال التي تخوضها دون امتلاكهم أي مهارات قتالية.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

المصدر : اليمني اليوم

المصدر : اليمني اليوم