السعودية الأن / أمير نجران يبنـي بمبادرة صيانة منازل ذوي الدخل المحدود ويستقبل فريق عمل لجنة تعقب مخالفي نظام الإقامة والعمل
السعودية الأن / أمير نجران يبنـي بمبادرة صيانة منازل ذوي الدخل المحدود ويستقبل فريق عمل لجنة تعقب مخالفي نظام الإقامة والعمل

سرايا بوست / / نوّه صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، بالأبعاد الإنسانية التي تنعكس بجلاء في الإجراءات والأنظمة التي تتخذها القيادة الرشيدة ـ أيدها الله ـ، ومن ذلك موافقة الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ على إطلاق الحملة الوطنية الشاملة لتعقب وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود، التي دشنها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ـ حفظه الله ـ.

جاء ذلك أثناء استقبال سموه في ديوان الإمارة أمس، رئيس فريق عمل خطة الحملة اللواء جمعان بن أحمد الغامدي، ومديري وممثلي القطاعات المشاركة، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة.

وأكد الأمير جلوي بن عبدالعزيز أن المهلة المحددة لتصحيح أوضاع المخالفين، بجميع أشكالها وحجم المخالفات، تجسد هذه الأبعاد الإنسانية، مقابل الحزم والحسم عند انتهاء المهلة، حيث لا تهاون مع المخالفين، ولا تنازل عن العقوبات، مبيناً أن الحملة تقدم أنموذجًا أسمى في التكامل والتعاون بين القطاعات الأمنية وغيرها، على تنوع اختصاصاتها، في سبيل صون الأمن وراحة المواطن والمقيم، وهو أمر ليس بغريب، إن أدركنا أن جميعها في سفينة ربانها سمو ولي العهد ـ رعاه الله ـ، منوهاً بأهمية تعاون المواطن مع الأجهزة الأمنية لإنجاح هذه الحملة، لينعم الجميع بوطن بلا غَيْر مَأْلُوف. وعرض اللواء جمعان الغامدي خطة الحملة في المنطقة أثناء المهلة، وبعد انتهائها، بالتنسيق مع أفرع الوزارات والإدارات العامة بالمنطقة.

إلى ذلك مَدَحَ أمير منطقة نجران، بمبادرة كليات ومعاهد التدريب التقني والمهني بالمنطقة، في صيانة منازل ذوي الدخل المحدود، بالتعاون مع الجمعية الخيرية للخدمات الاجتماعية بالمنطقة، ومؤسسة سليمان الراجحي الخيرية. وأكد سمو أمير منطقة نجران أن الشعب السعودي مقدام لعمل الخير بالفطرة، إذ تأصل ذلك فيه من تعاليم الدين الحنيف، ومن عادات وقيم المجتمع الكريم، مبينًا سموه أن الشاب السعودي مدعاة للفخر والاعتزاز، وقد أَكَّدَ حضوره في كافة المجالات بجدارة. جاء ذلك أَثناء استقبال سموه في مكتبه بديوان الإمارة أمس، مدير سَنَة التدريب التقني والمهني سعيد بن أحمد آل جبار، ومدير فرع مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية علي بن محمد الجواهرة، ومدير الجمعية الخيرية للخدمات الاجتماعية عبده بن محمد عطيف، وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة. واطلع سموه أَثناء الاستقبال على تقرير عن المبادرة الخيرية، التي استهدفت صيانة 44 منزلاً، بجهود تطوعية من 55 متدرباً من طلاب الكليات والمعاهد.

المصدر : جريدة الرياض

المصدر : جريدة الرياض