سرايا بوست / كورنيش الأسكندرية مقبرة المشاة.. والمسؤولين «ودن من طين وودن من عجين»
سرايا بوست / كورنيش الأسكندرية مقبرة المشاة.. والمسؤولين «ودن من طين وودن من عجين»

سحر صالح

طريق الكورنيش بالإسكندرية يعد من أكثر الطرق حصداً للأرواح سنوياً، ويحدث ذلك لعدة  أسباب، منها كسر إشارة المرور نتيجة لعدم وجود إشارات كافية بتقاطعات الشوارع، مما يعوق عبور المشاة الذين يجدون فى عبور الطريق أمان لهم عن الأنفاق، لأنه يخشى عبور الانفاق لعدم توافرالأمان بها، بسس توزيع المخدرات بداخلها وكثرة البلطجية، مع بداية موسم الصيف الذى تشهد الإسكندرية فيه الكثير من الزائرين للإستمتاع بشواطئها الساحرة.

تغاضي المسئولين عن تلك الكوارث وكأنهم يرفعون شعاراً « الودنين من طين»، إدى إلى تضاعفها خلال الفترة الماضية، مما أدى إلى ارتفاع معدل الوفيات من الشباب  بصورة مخيفة.

يقول محمد عادل، مواطن بالإسكندرية : « أنا أعمل  فرد أمن،  وأقوم بحراسة النفق الموجود على البحر، أول شارع خالد بن الولي،د والذى أنشأته شركة المقاولون العرب وسلمته إلى المحافظة، ويوجد به جراج وثمانية عشر محلا، كما يوجد به ممران وثلاثة أبواب، ولايوجد غيري أنا وزميل لى على مدار أربعة وعشرون ساعة  كل واحد منا وردية, فى حين أن هذا النفق  يحتاج إلى ثلاث افراد أمن على الأقل فى الوردية الواحدة» .

وأضاف محمد حمدي، أعمال حرة قائلاً : « حاولت التواصل مع المحافظة لاستئجار المحلات وفوجئت أن المحلات معروضة للإيجار بنظام حق الانتفاع خمسة عشرعاما بمبلغ اثنين ونصف مليون جنيه سنوياً فى حين انها لا تساوى كل هذا المبلغ , خصوصا أنها مهجورة وتحتاج الى مدة طويلة كى تنجح التجارة بها ويتم  الحصول منها  على عائد مادى, خاصة الجراج  الذى يخدم الكازينو الذى يطل على البحر   لايستوعب سوى عشرون سيارة فقط» .

وقال الدكتور أمير اسكندر صاحب صيدلية امام النفق : المواطن يخاف أن يمر بتلك النفق فى الليل لوجود البلطجية ومتعاطى المخدرات به, كما ينام فيه أولاد الشوارع وممكن ان تحصل كارثة سواء تثبيت مواطنين (سرقة بالإكراة) او اغتصاب  ولايوجد به حراسة كافية سوى فرد واحد لا يستطيع  أن يفعل شئ .

وبسؤال اللواء خالد حسن رئيس حى المنتزه أول عن هذا النفق أجاب، بأنه جارى التواصل مع المحافظة لاصلاح الأعمال الفنية بالنفق واتخاذ الاجراءات اللازمة لطرح مناقصة لتشغيل المحلات .

وقال مسئول بالمحافظة : « إن المحافظة تقوم بتشكيل لجان متخصصة من كل الأحياء على جميع الانفاق بطول طريق الكورنيش، وذلك لمتابعة إجراءات الصيانة اللازمة ورفع كفاءة الإنارة بها وعمل النظافة المطلوبة، وإجراءات التأمين اللازمة، وإنشاء إدارة مستقلة تتبع الإدارة المركزية للشواطئ لمتابعة حالة الأنفاق ووضع آلية جديدة للحفاظ  عليها» .

unnamed (1)
unnamed (2)
unnamed

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات