سرايا بوست / الحرب في زمن الكوليرا.. كيف يحاصر الموت اليمن؟
سرايا بوست / الحرب في زمن الكوليرا.. كيف يحاصر الموت اليمن؟

كتب - محمد الشرقاوي

في ظل تدهور الأوضاع الإنسانية في دولة اليمن، ومع مرور سنوات ارتفعت معها أعداد القتلى بسبب الحرب الدائرة بين ميليشيات الحوثي وقوات التحالف العربي، ظهرت إلى الأفق حرب «جرثومية» جديدة، فقد أصيب عشرات الأشخاص بوباء «الكوليرا»، وهو ما أسفر عن وفاة 34 شخصًا حتى الآن، بحسب منظمة الصحة العالمية.

المشهد متكرر، فـ «تقيء تكاد تخرج الأحشاء معه»، ضرب لثلاث مرات متعاقبة أولها عام 1883، ثم 1902 وآخرها 1947؛ ففي 22 يونيو 1883 ظهرت الكوليرا في مدينة دمياط، ومنها انتشرت لباقي المدن المصرية، وحاولت قوات الاحتلال البريطاني - آن ذاك - إيهام المصريين بأن المرض محلي وبدايته من مصر، ولكن التحقيقات الرسمية أثبتت أن أحد قائدي السفن أتى إلى مصر قادمًا من الهند وكان يحمل جراثيم الكوليرا.

«نادي الإسعاف يا حسن.. أوعى تتحرك بيقولوا نوبة الوباء خلصت كلها يومين وربنا يسهلها.. ومحدش هيدرا.. أنا راجل متعلم يا صديقة والمتعلم بيروح المستشفى.. والمتعلم ميعرفش إنهم بيرموهم في خيم جوه الصحراء».. حوار مقتضب سجله فيلم «اليوم السادس» للراحل يوسف شاهين، دار بين الفنانة داليدا - «صديقة» والفنان حسن العدل - «مدرس حسن» حول وباء «الكوليرا» بعدما ظهرت عليه أعراض المرض.

اليوم السادس- يحكي قصة «صِدّيقة» وصراعها مع مرض حفيدها بالكوليرا، ذلك أثناء حكم الملك فاروق، ويصف الفيلم بطريقة درامية كيف أن كل من حولها يختفي بفعل هذا الوباء.

كانت تظن «صِدّيقة» أن من يعيش 6 أيام ولم يمت فسيتم شفاءه، غير أن كافة المحاولات باءت بالفشل.

بعد 70 عامًا- وعلى الجانب الأخر من شاطئ ، أصبح حال كثير من الأمهات كـ«صِدّيقة» يتعلقن بأستار كل ما هو «مقدس»؛ كي لا تقتل الكوليرا أبنائهن أو تأكل أجسادهن.

منظمة الصحة العالمية قالت إن هناك 2022 شخص يمني تظهر عليهن أعراض المرض غير من تأكدت إصابتهم، من الإسهال الشديد في تسع محافظات، بما في ذلك العاصمة «»، وذلك في الفترة من 27 أبريل إلى 7 مايو، ما يعني أن المرض جديد.

غير أن منظمة أطباء بلا حدود الخيرية قالت إن هناك 570 حالة إصابة بالكوليرا في اليمن خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، غير ما تقدره أجهزة ميليشيات الحوثي بنحو 1681 حالة في 12 محافظة، حسبما نقل موقع «صنعاء نيوز» عن وزير الصحة محمد بن حافظ.

المرض يجتاح البلاد، في ظل تدهور لمستوى الرعاية الصحية بصورة كبيرة في اليمن مع استمرار الصراع بين الحوثيين المدعومين من إيران والحكومة المعترف بها دوليًا المدعومة من السعودية، ما دفع منظمة الصحة العالمية إلى تصنيف اليمن بأنها واحدة من أشد حالات الإغاثة العاجلة بجانب سوريا وجنوب ونيجيريا والعراق.

وتقدر الأمم المتحدة مقتل 7700 شخص وتشريد أكثر من مليون منذ بدء هجمات التحالف العربي.


اقرأ أيضًا
اخبار اليمن اليوم الثلاثاء 9/5/2017

بعد محاولة اغتيال رئيس اليمن السابق.. هل ينتهي شهر العسل مع الحوثيين؟

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات