سرايا بوست / طلعت حرب مش راجع لوحده
سرايا بوست / طلعت حرب مش راجع لوحده

أمل عبد المنعم

ماقام به أبو الاقتصاد المصري محمد طلعت حرب باشا ليكون نموذجا يحتذى به، كان بالتفاف مجموعة كبيرة تعاهدوا أن يثروا الحياة الاقتصادية والسياسية.

أقنع طلعت حرب مائة وستة وعشرين من المصريين بالاكتتاب لإنشاء ، وبلغ ما اكتتبوا به ثمانون ألف جنيه، تمثل عشرين ألف سهم، أي أنهم جعلوا ثمن السهم أربعة جنيهات فقط، وكان أكبر مساهم هو عبد العظيم المصري بك من أعيان مغاغة الذي أشترى ألف سهم·

مرسوم تأسيس شركة مساهمة مصرية تسمى "بنك مصر"· كان قد تم قبل ذلك عقد تأسيس الشركة بين ثمانية من المائة والستة والعشرون مساهماً جميعهم مصريون، وحرر بصفه عرفيه في 8 مارس سنه 1920 - ثم سجل في 3 أبريل - أي بعد أقل من شهر وهؤلاء الثمانية هم أحمد يكن باشا رئيساً لمجلس الإدارة وينتمي إلى أسرة (يكن) و التي ترجع أصولها إلى نبلاء مقدونيا، والتي تزوج مؤسسها من شقيقة محمد علي باشا ، تعلم في المدرسة التي أسسها الخديوي توفيق لأنجاله، ثم سافر إلى جنيف مع الخديوي عباس و الأمير محمد علي و الأمير كمال، وعندما عاد إلي مصر نال الشهادة الثانوية، ثم سافر إلي فرنسا وحصل على ليسانس الحقوق، و بعد عودته عين مساعداً للنيابة في المحاكم المختلطة اختاره بطرس غالي سكرتيراً خاصاً له بوزارة الخارجية، تبوأ منصب محافظ الإسكندرية من عام 1917 حتى عام 1919، حيث كان صديقاً شخصياً للسلطان فؤاد، آنذاك عين وزيراً للزراعة في وزارة حسين رشدي الرابعة (22 إبريل 1919)، وكان من كبار الملاك مما أهله ليكون من مؤسسي بنك مصر عام 1920، ثم أصبح رئيساً لمجلس إدارته (1920 - 1940).شغل منصب وزير الزراعة والأوقاف والخارجية في وزارات مختلفة ، و هو أول رئيس مجلس إدارة لبنك مصر وأحد مؤسسيه عام 1920، وكان عضواً في حزب الأحرار الدستوريين وتم تعيينه عضو في مجلس الشيوخ .

أما يوسف أصلان قطاوي باشا،وكيلاً للبنك، اشترك سنه 1920 بالتعاون مع طلعت حرب ويوسف شيكوريل فى تأسيس بنك مصر. ، و اختاروه فى سنه 1922 عضو فى اللجنة التي أُسندت ليها مهمة وضع دستور مصري جديد بعد ثورة 1919 و تصريح 28 فبراير الذى أصدرته بريطانيا و أدت به مصر استقلال شكلي (1923).

عين يوسف أصلان قطاوى وزير للمالية فى وزارة زيور باشا (نوفمبر 1924 – مارس 1925) ،ثم وزير للمواصلات سنه 1925 ، و فى سنة 1923 انتُخب عضو فى مجلس النواب عن دايرة كوم امبو ، وعضو فى مجلس الشيوخ من 1927 ل 1936.

أما محمد طلعت بك نائب الرئيس وعضو مجلس الإدارة المنتدب ساهم في إنشاء العديد من الشركات التي تحمل اسم مصر مثل شركة مصر للغزل والنسيج ومصر للطيران ومصر للتامين ومصر للسياحة واستديو مصر وغيرها من الأسس التى قامت عليها دعوة طلعت حرب لإنشاء بنك مصر فى 1920، الذى اعتمد على تعبئة مدخرات المصريين، واستهدف وحقق بالفعل نهضة صناعية، وكان أهم الاعضاء عبد العظيم المصري بك، الدكتور فؤاد سلطان، عبد الحميد السيوفى أفندي، اسكندر مسيحه أفندي، عباس بسيونى الخطيب أفندي.

نص عقد الشركة الابتدائي، على أن الغرض من إنشاء البنك هو القيام بجميع أعمال البنوك، من خصم وتسليف على البضائع والمستندات والأوراق المالية والكامبيو والعمولة، وقبول الأمانات والودائع، وفتح الحسابات والاعتمادات، وبيع وشراء السندات والأوراق المالية، والاشتراك في إصدار السندات، وغير ذلك مما يدخل في أعمال البنوك بلا قيد أو تحديد، وأنه يجوز زيادة رأس المال بقرار من الجمعية العمومية للمساهمين، على أن يقوم بإدارة الشركة أو البنك مجلس إدارة مكون من تسعة أعضاء على الأقل ومن خمسة عشر عضواً على الأكثر تنتخبهم الجمعية العمومية.

اشترط العقد أن يملك عضو مجلس الإدارة مائتين وخمسين سهما على الأقل، ولا يجوز له التصرف فيها طول مدة عضويته، وأن لا يكون عضواً بالجمعية العمومية من يملك أقل من خمسة أسهم، وتأسس بنك مصر حول المحاور الرئيسية وهي إنشاء بنك مصري برأسمال مصري وإدارة مصرية وكوادر مصرية ولغة تعامل عربية وتحويل تنموي للاقتصاد الوطني من الاستثمار الزراعي إلى الاستثمار الصناعي.

موضوعات متعلقة:

التسعيرة الجبرية» تثير الجدل تحت قبة البرلمان

بعد تقرير النمو الشامل.. 4 مواقف وقرارات أحرجت حكومة شريف إسماعيل

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات