سرايا بوست / بالفيديو.. كيف يمكن للهاكرز اختراق هاتفك المحمول بالموسيقى؟
سرايا بوست / بالفيديو.. كيف يمكن للهاكرز اختراق هاتفك المحمول بالموسيقى؟

 

الخبر السار هو أن معظم هذه التهديدات يمكن حلها بالبرمجيات لذلك اتصل الباحثون بالمصنعين لتقديم نصائح حول إصلاح عيوب التصميم.
 

 تقوم  الشركات المصنعة للهواتف المحمولة، بالكثير من الجهود لتأمين الهواتف من اختراق الهاكرز يدوياً أو رقمياً، وذلك بسبب أهمية المعلومات الموجودة عليها، لكن ماذا عن الصوت؟.

في هذا الإطار، وجد الباحثون في جامعتي “ميشيغن” و”ساوث كارولينا” طريقة لاختراق الهواتف باستخدام الصوت، إذ تعمل هذه الطريقة باستخدام “الإكسلرومتر”، وهو القطعة التي ترصد الحركة بهاتفك إذ اختبر الباحثون استجابة 20 موديلاً من “الإكسلرومتر”، للأصوات الصادرة من السماعات العادية، فوجدوا أن 65% منها يمكن التلاعب والتحكم فيها بهجوم صوتي، وهذا يرجع لأن المصنعين لم يتوقعوا هجوماً من هذا النوع.

ووفقا للباحثين، يستطيع هذا الهجوم التأثير على المعلومات المرتبطة بالإكسلرومتر فقط، لذلك لا يمكن استخدامه لسرقة معلوماتك الشخصية، لكن العلماء استنتجوا أن الهجوم الصوتي سيكون قادراً على التحكم في سيارات التحكم عن بعد، المتصلة بالهاتف الذكي أو أجهزة اللياقة البدنية التي تسجل عدد الخطوات.

هل يقتصر الخطر على الهواتف؟

تعتمد سيارات القيادة الذاتية على العديد من أجهزة تحسس الحركة بما في ذلك الإكسلرومتر، لذلك قد تكون حياتك عرضة للخطر إذا تم اختراقها، كما تعتمد مضخة الأنسولين على التكنولوجيا نفسها  لضخ الجرعات التي قد تكون مميتة إذا تم العبث بها.

الخبر السار هو أن معظم هذه التهديدات يمكن حلها بالبرمجيات، لذلك اتصل الباحثون بالمصنعين لتقديم نصائح حول إصلاح عيوب التصميم.

الفريكرز

لاختراق الهواتف بالصوت تاريخ طويل، ففي الخمسينيات تمكنت مجموعة تدعى “الفريكرز” من اختراق نظام الهاتف بالأصوات فقط والقيام بمكالمات مجانية، إذ تستخدم شبكات الهاتف أصواتاً محددة لاختيار الترددات المطلوبة، لهذا تُصدر أزرار الهاتف أصواتاً مختلفة.

ومن المثير للاهتمام أنه من بين أولئك “الفريكرز” اشتهر “ستيف وزنياك” و”ستيف جوبز” ببيع أجهزة تقوم بهذا الاختراق لتمكن المستخدم من إجراء مكالمات مجانية، والمفارقة هنا هي أنه بعد 40 عاماً قد يستخدم الهاكرز اختراق  هواتف ابتكرها “ستيف جوبز” مؤسس شركة أبل.

المصدر : شبكة بو يمن

المصدر : شبكة بو يمن