سرايا بوست / «غرفة عمليات رابعة».. مصير المتهمين عقب الحكم
سرايا بوست / «غرفة عمليات رابعة».. مصير المتهمين عقب الحكم

كتب علاء رضوان

قال أحمد حلمي، محامي المتهمين في قضية غرفة عمليات رابعة، إنه نوعا ما راضي بحكم قضية غرفة عمليات رابعة، مؤكداَ أنها خطوة في مشوار بعكس ما ينظر له البعض هل هو تحقيق العدالة. 

وأضاف «حلمى» في تصريح لـ«صوت الأمة» أن هيئة الدفاع في هذة الظروف يهمها الخروج بأفضل نتائج ممكنة وليس مناقشة السياسة، موضحا أن الحكم جاء مطابق للانطباع الذي انهت به هيئة الدفاع به مرافعتها وتلميحات المحكمة عن الأحكام المخففة .

وتابع: «خرجنا بأحمد عبد الهادي وأحمد مصباح ودمرنا فكرة خلية سونستا، وكان من نتائج ذلك أن يتحول عمر مالك من الإعدام إلى البراءة مباشرة، خرجنا بالدكتور مراد محمد على في توقيت مناسب جدا فسجن العقرب انهك صحة الرجل وحوله من شاب إلى كهل».

وقال: «كانت مرافعة الدكتور مراد من المرافعات المميزة بالنسبة لي شخصيا، وصحفيين رصد عبد الله الفخراني وسامحي مصطفى والعادلي، كنت احسبهم أقرب للبراءة من حكم الخمس سنوات، ومع ذلك فالنزول من المؤبد لخمس سنوات خطوة سوف ننهي مشوارها في الطعن بالنقض بالبراءة».

وأضاف: حتى لو كان انتهاء مدة السجن مقاربة لجلسة النقض فالحكم لابد أن يلغى، مؤكدا أن طريقة قراءة هيئة الدفاع للحكم تختلف عن طريقة قراءة الأخرين، حيث أن الآخرين يقرأون فلان خمس سنوات وفلان براءة، بينما نقرأه نحن حبس عن أي تهمة وبراءة في أي تهمة .

وأوضح أنه يجب ملاحظة أن المحكوم عليهم بالسجن منطوق حكمهم السجن عن تهمة تولي قيادة في جماعة واشتراك في اتفاق جنائي، وبراءة لباقي الاتهامات، مشيرا إلى أن هذا أمر هام جدا يجعل هيئة الدفاع تضمن النقض بنسبة 100% نظرا للمطاعن الدستورية على مادة الاشتراك في اتفاق جنائي وضعف أدلة ثبوتها .

 

 

وأكد، أنه إنتهى من نصف موكليه، ويتبقى لديه النصف الأخر، حيث أن الدكتور صلاح سلطان من اعدام الى خمس سنوات و سامحى والفحرانى من مؤبد الى خمس سنوات، مؤكداَ أن هيئة الدفاع ستكمل الخطوة الاخيرة فى هذا المشوار بالطعن الأخير أمام النقض، وردد قائلا:  «على مسئوليتى الشخصية ..اضمن البراءة فيه بنسبة 100 % » .

 

وأشار إلى أن الحاصلين على البراءة جميعا سيخرجون لعدم وجود قضايا أخري فيما عدا جهاد الحداد لأنه متهم في قضية لاتزال متداولة وهي قضية التخابر مع قطر،  وباقي البراءات هم مصطفى الغيمي وسعد الحسيني و وليد عبد الرؤوف و عمر حسن مالك و محمد المحمدي السروجي و عصام مختار و مراد علي و احمد ابو بركة و أحمد محمد سبيع و أحمد عبد الغني و هاني صلاح و عمرو السيد و مسعد حسين و عبده دسوقي و أشرف ابراهيم و عمر احمد و سعد خيرت الشاطر و ايمن شمس الدين و أحمد عبد الهادي ومحمد جمعة .  

 

وأوضح أنه بالنسبة للحاصلين على حكم ال خمس سنوات فلا توجد على أي منهم قضايا أخري سوي عبد الرحيم محمد وأحمد عارف لانهما متهمين في قضايا لا تزال منظورة وهي أحداث مكتب الارشاد وفض اعتصام رابعة، وسيتم اخلاء سبيل الباقين بعد نهاية مدتهم والمتبقي منها حوالي سنة فقط وهم كلا من صلاح سلطان وفتحى شهاب ومحود البربرى وعبد الرحيم محمد وكارم محمود ومحمد انصاري واحمد عارف ويوسف طلعت وسالم عبد الواحد ومحمد مصطفى وعبد الله الفخرانى وايهاب التى واحمد عبد الرحمن "حضوريا" محمد صلاح سلطان «غيابيا» .

 

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات