سرايا بوست / «أفريقية النواب»: القيادة السياسية المصرية تعيد الآن كتابة التاريخ
سرايا بوست / «أفريقية النواب»: القيادة السياسية المصرية تعيد الآن كتابة التاريخ

  

 

قال وكيل لجنة الشؤون الإفريقية بمجلس النواب هشام مجدي: إن القيادة السياسية المصرية تعيد الآن كتابة التاريخ، وهو ما يظهر جليًا في الزيارات الدائمة للقارة الإفريقية، التي يقوم بها الرئيس عبد الفتاح ، إدراكًا منه أن القوة في وحدة الدول الإفريقية، وتأكد ذلك في مؤتمر القمة الإفريقية، الذي أظهر عزم القادة الأفارقة على التعاون والتكامل لتحقيق المصلحة الإفريقية.

 

وأضاف«مجدي»، خلال كلمته بمؤتمر« في القلب الإفريقي»، الذي نظمه مركز إفريقيا بالجامعة البريطانية، أن مجلس نواب يدرك أهمية العمق الإفريقي وعودة مصر، كسابق عهدها إلى الحضن الإفريقي، مؤكدا أن مصر إفريقية والتاريخ يشهد على ذلك، وتابع«لقد حملت مصر منذ زمن طويل هموم القارة، ودعمت في فترات طويلة حركات التحرر بالقارة الإفريقية».

 

وأضاف: أن«هناك اختلاف في الموارد وتنوع في الإمكانيات، ونسعى إلى إحداث نوع من التكامل بين مصر وأي دولة إفريقية شقيقة، ونحن نحترم كل كيان إفريقي ولدينا الكثير من الخبرات التي يمكن لهم الاستفادة منها، ونستفيد نحن منهم، فالقارة الإفريقية مليئة بالخيرات التي كانت مطمع لكثير من الدول الاستعمارية».

 

وتابع: «نحن كمجلس نواب، نعمل على التنسيق من خلال عضويتنا في البرلمان الإفريقي، الذي يحضره الآن رئيس اللجنة النائب مصطفى الجندي، فالبرلمان المصري يسعى إلى تحقيق شراكة حقيقية، ليست أحادية المصلحة بل قائمة على المصالح المشتركة».

 

 مضيفًا:«إننا بالتعاون مع وزارة الخارجية، نسعى لوضع رؤية طموحة يمكن تحقيقها من خلال عمل خريطة استثمارية لكل دولة إفريقية، للاستفادة من المزايا النسبية للدول».

 

  موضحًا: أن القارة الإفريقية، تلقت العام الماضي أكثر من 60 مليار دولار منح من مختلف الدول والهيئات متعددة الأطراف بواقع 50 دولار للفرد، مؤكدًا: أن 20% منها فقط موجه للتنمية المستدامة.

 

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات