سرايا بوست / ندوة بيئية تحذر من مخاطر استخدام الهواتف المحمولة بـ«إعلام رفح»
سرايا بوست / ندوة بيئية تحذر من مخاطر استخدام الهواتف المحمولة بـ«إعلام رفح»

شمال سيناء- محمد الحر

نظم مركز إعلام رفح بشمال سيناء، اليوم الثلاثاء، ندوة بيئية حول مخاطر الهواتف المحمولة، بقاعة اجتماعات مجلس مدينة رفح، حاضر فيها الجيولوجى جمال حلمى مصطفى، مدير عام إدارة شئون البيئة بالمحافظة، وحضرها عدد من الموظفين بمجلس المدينة.

وقال محمد سلام، مدير مركز إعلام رفح، إن الندوة دارت حول شبكات المحمول وتأثيرها على الصحة والبيئة، واستهدفت تعديل السلوكيات السلبية وعدم المبالغة فى استخدام تكنولوجيا المحمول.

وحذرت الندوة من مخاطر الموجات الكهرومغناطيسية الناجمة عن شبكات وأجهزة المحمول وبعض الأجهزة المنزلية وأثرها على الإنسان والبيئة، جانب الإرتقاء بالسلوكيات تجاه البيئة وحث المواطنين على التمسك بالقيم الفضيلة والمشاركة فى تبنى المبادرات البيئية.

وقال الجيولوجى جمال حلمى، إن التكنولوجيا المحمولة، التليفون المحمول، والكمبيوتر المحمول، وغيرهما، غدت جزءا مهما من حياة كل فرد منّا فى الألفية الثالثة، وازداد استخدامها حتى أصبحت محور الأنشطة والأعمال والاتصالات.

وأشار إلى أن الإنسان أقبل على استعمالها مندفعا للاستفادة منها دون وعى لاحتمالية مخاطرها الصحية، موضحا ماهية شبكات وأجهزة المحمول وكيفية عملها وكيفية الاستخدام الصحيح لمثل هذه التكنولوجيا التى لاغنى عنها.

وأكد مدير إدارة البيئة بشمال سيناء، أن شبكات المحمول ليست آمنة، وتوجد أدلة علمية تزداد يوما بعد يوم على أن أبراج المحمول تتسبب فى تأثيرات صحية سلبية ويجب آخذ الحذر، مشيرا إلى أننا نعيش مع الموجات الكهرومغناطيسية شئنا أم أبينا فمنذ ظهور الإذاعة والتليفزيون ونحن نعيش مع هذه الموجات وأصبح هناك تأثير تراكمى لهذه الموجات مع استمرار التطور التكنولوجى وظهور أجهزة المحمول والرواتر الى جانب الأجهزة المنزلية الأخرى التى تنتج موجات إضافية.

وطالب «حلمي»، الحضور بضرورة الاستخدام الصحيح لأجهزة المحمول لتجنب أضراره خاصة مع الأطفال، وعدم وضعه بالقرب من الشخص النائم حيث قوة الموجات المنبعثه منه.


وأشار إلى مجموعة من الاحتياطات عند استخدام أجهزة المحمول خاصة عندما تكون قوة إشارة الشبكة ضعيفة على الجهاز وبالتالى فإن قوة الموجات تكون أعلى، وهنا يجب الحذر من استخدام الجهاز في هذه الحالة.

وأوضح  أن سماعة التليفون المحمول تقلل من التعرض للموجات الصادرة عن الجهاز بنسبة 96%، وتقلل من آلام الأذن والإحساس بارتفاع حرارة الأنسجة فى جانب الرأس وأنها وسيلة آمنة لاستعمال جهاز التليفون المحمول على مسافة آمنة نسـبيا لتحاشى تأثير هذه الموجات على الجسم.

وتناول حلمى خلال الندوة عدة نقاط منها التلوث بأنواعه ، وتحدث عن ضوابط تركيب محطات تقوية المحمول ، والنصائح عند إستخدام المحمول .

وأوصى بضرورة منع التصريح بإنشاء شبكات جديدة للمحمول داخل التجمعات السكانية أو بالقرب من أماكن الخدمة العامة كالمدارس والجامعات وإن كان نقلها إلى خارج المدن أفضل، وتخفيض النشاط الإشعاعى الصادر عنها بحيث لا تتعدى كثافة الطاقة الدائمة على الجسم البشرى 10 نانو وات / سم2.

 

اقرأ أيضا:

جامعة القاهرة تقرر السماح للطلاب غير مسددي الرسوم بدخول الامتحانات

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات