السودان / الراكوبة / المحكمة الجنائية الدولية : طرابلـس أصبحت (سوقا للإتجار بالبشر)
السودان / الراكوبة / المحكمة الجنائية الدولية : طرابلـس أصبحت (سوقا للإتجار بالبشر)
حذرت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، من أن ليبيا أصبحت سوقا للإتجار بالبشر ، وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح أن مكتبها يدرس بحرص جدوى فتح تحقيق في الجرائم المتصلة بالمهاجرين في ليبيا. جاء ذلك في كلمتها أمام مجلس الأمن مساء امس التى تطرقت فيها إلى التطورات النهائية المتعلقة بليبيا.
وقالت بنسودا ( أشعر بالقلق العميق إزاء التقارير التي تفيد بأن الآلاف من المهاجرين الضعفاء، بما في ذلك النساء والأطفال، يتم احتجازهم في مراكز الاحتجاز في جميع أنحاء ليبيا في ظروف لاإنسانية في كثير من الأحيان، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يزعم أن الجرائم بما في ذلك أعمال القتل والاغتصاب والتعذيب،اصبحت شائعة. إنني أشعر بالجزع الشديد إزاء الروايات الموثقة التي تفيد بأن ليبيا أصبحت سوقا للإتجار بالبشر. ويمكن لهذه الأنشطة أن توفر أيضا أرضا خصبة للجريمة المنظمة والشبكات الإرهابية في ليبيا).
وأَبَانَت بنسودا عن الأسف العميق إزاء تدهور الوضع في ليبيا بشكل كبير منذ تقريرها الأخير إلى المجلس في نوفمبر الماضي، مشيرة إلى أن ليبيا معرضة لخطر العودة إلى النزاع واسع الانتشار، الأمر الذي قد يؤدي إلى تفاقم مناخ الإفلات من العقاب.
واضافت (وفي هذا السياق، أصبح هناك دور هام للمحكمة الجنائية الدولية في ليبيا، الآن وأكثر من أي وقت مضى. وإنني مقتنعة بأن اتخاذ إجراءات ملموسة وفي الوقت المناسب يمكن أن تحدث فرقا ملموسا في حياة الليبيين. ومع هذا الاعتبار، وإدراكا لمسؤوليتي لمتابعة الولاية الهامة التي أنيط بها مكتبي من قبل هذا المجلس، فإنني أظل ملتزمة بإعطاء الأولوية للوضع ليبيا في سَنَة 2017).
وفيما يتعلق بسيف الإسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي السابق، أكدت المدعية العامة أن هناك معلومات موثقة من مكتبها تفيد بأنه لم يعد تحت إِسْتِحْواذ قائد كتيبة أبو بكر الصديق في الزنتان، بل تحت إِسْتِحْواذ المجلس العسكري لثوار الزنتان. وجددت دعوتها لحكومة الوفاق الوطني إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لنقل السيد القذافي إلى عهدتها (عهدة الحكومة) حتى تتمكن ليبيا من تسليمه إلى المحكمة وفقا لالتزاماتها القانونية الدولية والأحكام القضائية للمحكمة، والنداءات المتكررة التي وجهها أعضاء مجلس الأمن.
وحثت بنسودا السلطات الليبية على سرعة إلقاء القبض على رئيس السابق التهامي محمد خالد الذي رجحت أنه يقيم في ليبيا في الوقت الراهن، وأنه مطلوب للتحقيق في جرائم حرب لدى المحكمة الجنائية الدولية التي أصدرت مذكرة اعتقال في حقه في أبريل.

المصدر : سودارس

المصدر : سودارس