سرايا بوست / بعد محاولة اغتيال رئيس اليمن السابق.. هل ينتهي شهر العسل مع الحوثيين؟
سرايا بوست / بعد محاولة اغتيال رئيس اليمن السابق.. هل ينتهي شهر العسل مع الحوثيين؟

كتب - محمود علي

بدأ التحالف المكون من الرئيس اليمني السابق على عبد الله صالح وجماعة الحوثيين المتمردة ينهار يومًا تلو الآخر، لاسيما وأن هناك معلومات تؤكد وجود خلافات واسعة بينهما خرجت إلى العلن، التي وصلت إلى حد محاولات حوثية لاغتيال علي صالح الأمر الذي يطرح تساؤلا مهمًا هل انتهى شهر العسل بين الجانبين؟

 ولدى حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق خلافات ايدولوجية واسعة مع جماعة الحوثي المتمردة، حيث كان الحوثيين من أكثر الكتل المعارضة للحكم خلال فترة رئاسة صالح التي استمرت أكثر من 34 عامًا، إلا أن خلال السنوات الماضية التقت مصالح الجانبين السياسية وتعانوا للانقلاب على الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي واضطرار القوات الأمنية من الانسحاب من العاصمة للسيطرة عليها، وهو ما نتج عنه قرارات من مجلس الأمن بفرض عقوبات اقتصادية على الرئيس السابق وزعيم الحوثيين.

ووفق تقديرات المتابعين فإن التحالف بين الحوثيين والمؤتمر الشعبي يعتبر تحالف هش جدًا، على أساس أن المصالح المشتركة للجانبين هي من جمعتهم في هذه الظروف ليس إلا، وعندما تقاطعت المصالح يبدو أن شهر العسل الذي استمر أكثر من ثلاثة أعوام بعد سيطرة قوات الحوثي وعبد الله صالح على المؤسسات اليمنية اقترب على الانتهاء، لاسيما بعدما طفت على السطح خلافات في الآونة الأخيرة، بعد تعرض عدد من الوزراء المحسوبين على حزب صالح للطرد من مكاتبهم على أيدي مسلحين حوثيين، ضمن صراع على المناصب بين الجانبين.

 وقالت مصادر مطلعة إن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، بدأ يتحرك «إعلاميا» ضد الحوثيين، بعد تقارير تحدثت عن نية حوثية لاغتياله، حسبما أوردت وكالة الأنباء السعودية، الثلاثاء.

وذكرت الوكالة بناء على مصادرها، أن صالح التقى أعضاء المؤتمر الشعبي العام وهدد ببيع الحوثي للتحالف إذا لم يرضخ لمطالبه واصفا الحوثيين بالمتطرفين، مضيفًا أن صالح أعطى الضوء الأخضر لوسائل الإعلام التابعة له لتعرية الحوثي وفضحه أمام المواطن اليمني وعلاقته بإيران، وبيعه اليمن إلى طهران.

وأشارت المصادر إلى أن صالح تحرك عقب تقارير تحدثت عن نية الحوثي الانقضاض عليه وقتله"، وقالت الوكالة إن الرئيس اليمني السابق المتحالف مع ميليشيات الحوثي، يعد خطة لاستعادة صنعاء منهم.

موضوعات متعلقة:

خطة «تميم» للوقيعة بين السعودية والإمارات.. اليمن كلمة السر

 

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات