سرايا بوست / «إعدام المعارضين» تخيم على أجواء انتخابات الرئاسة الإيرانية
سرايا بوست / «إعدام المعارضين» تخيم على أجواء انتخابات الرئاسة الإيرانية

كتب: محمود علي

 

في وقت تقترب فيه إيران، من إجراء الانتخابات الرئاسية، وسط شد وجذب بين المرشحين على المنصب، يعرض كل مرشح موقفه من الملفات السياسية المهمة، فيما خرج الرئيس حسن روحاني، عن الخط السياسي المفروض وانتقد مواقف مرشحين آخرين من تعاملهم مع المعارضة الإيرانية.

واتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس منافسيه المرشحين للانتخابات الرئاسية محمد باقر قاليباف، و إبراهيم رئيسي، بأنهما لم يفعلا شيئًا خلال الـ38 عامًا الماضية، إلا المشاركة في إعدام المواطنين الإيرانيين، وقال في خطاب ضمن حملته الانتخابية في مدينة همدان وسط إيران أمام حشد من مؤيديه: «شعبنا رفض العنف في الانتخابات الماضية، وسيرفضه في الانتخابات القادمة»، في إشارة إلى أن الأحزاب التي ينتمي لها هؤلاء وهي المقربة من المرشد الإيراني على خامنئي يرفضها الشعب.

ويهاجم المنتسبون للتيارين الإصلاحي والمعتدل في إيران والمنتمي لها روحاني، أثناء الحملة الانتخابية، المرشح إيراهيم رئيسي، وهو المقرب من المرشد علي خامنئي، بأنه شارك في الإعدامات الجماعية الشهيرة التي تم تنفيذها عام 1988، ضد المعارضين وقال روحاني: «لا نريد الاقصائيين، لا نريد من جلسوا خلف الكراسي وأصدروا أحكام الإعدام والحبس»، في إشارة واضحة إلى منافسه الأكبر إبراهيم رئيسي، الذي تولى مناصب قضائية عالية منذ بداية الثورة الخمينية حتى الآن.

فيما نشر مؤيدون لرئيسي، ومرشحون أخرون منافسون لروحاني، صورة تعود لثمانينيات القرن الماضي من صحيفة إيرانية، تؤكد أن حسن روحاني، كان قد أجاز الإعدامات ضد المعارضين في ساحات العاصمة طهران.

موضوعات متعلقة: 

الانتخابات الإيرانية.. 3 مشاهد تكشف اشتعال الصراع بين روحاني وخامنئي

 

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات