السودان / الراكوبة / وزير النقل يكشف عن خطة ال(7) سنـوات للنهوض بالسكك الحديدية
السودان / الراكوبة / وزير النقل يكشف عن خطة ال(7) سنـوات للنهوض بالسكك الحديدية
بَيْنَ وَاِظْهَرْ وزير النقل والطرق والجسور المهندس مكاوي محمد عوض عن خطة تنتهي بنهاية العام 2024 ترتب استجلاب 142 وابور بضاعة و142 عربة فرملة و3979 عربة نقل بضائع و88 وابور مناورة، فضلاً عن 55 وحدة ركاب، وتشييد 36 ورشة للصيانة والتأهيل، مرجعاً التدهور الذي أصاب السكة الحديد لأسباب أغلبها خارجية، في وقت هاجم فيه نواب البرلمان مكاوي متهمين وزارته بعدم المتابعة والاهتمام لخطط تطوير السكة حديد، مشيرين إلى أن وزارة المالية تفشل في توفير النقد الأجنبي للشركات المنفذة لمشروع التحديث الأمر الذي انعكس سلباً على خطط التحديث وعطل بعضها لأكثر من 6 أعوام مؤكدين اعتداء بعض الولايات على خطوط السكة الحديد ونزعها لأغراض . واعتبر مكاوي أَثناء بيان قدمه للبرلمان أمس عدم توفير التمويل وعدم وجود مراكز دراسات بحثية ومراكز تمريـن حديثة فضلاً عن استمرار العقوبات الأحادية القسرية وحرمان السكة الحديد من القروض التمويلية والمنح والساعدات أكبر المعوقات التي تواجه خطة تحديث السكة الحديد.
من جانبهم أتجاه نواب البرلمان نقداً لاذعاً للوزير، حيث أشار عضو البرلمان محمد عمر عبد الله إلى توقف العمل في خط أبو جبيهة الليري لأكثر من (6) أعوام، داعياً وزير النقل للنظر في المناطق البعيدة، وأكدت هاجر عوض السيد اعتداء بعض الولايات على خطوط السكة الحديد.
وذكـر رئيس اللجنة الزراعية بالبرلمان عبد الله علي مسار إن وزارة المالية لا توفر العملات الصعبة للشركات العاملة في مجال تحديث السكة الحديد رغم وجود خطابات اعتماد، مبيناً أن عدم توفير العملة الصعبة يدفع الشركات للسوق الأسود، وبالتالي زِيَادَةُ تكلفة العمل أو إحجامها عن العمل في تكملة المشروع.
من نـاحيته عاب عضو البرلمان محمد عبد الله “مازدا” على الوزارة تدهور السكة الحديد، مبيناً أن أهم أسباب تدهورها تعود إلى التخلص الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ من المهندسين والعمال المهرة في السكة الحديد وذكـر: “على الوزير أن ينظر ماذا قدمت الاستراتيجية القومية الشاملة للسكة الحديد طوال السنوات الخمس والعشرين السَّابِقَةُ”.

المصدر : سودارس

المصدر : سودارس