السودان / الراكوبة / بالصور .. مصر تحتفل بالحمار: يوم في حب الحيوان ومسابقة لاختيار الأفضل
السودان / الراكوبة / بالصور .. مصر تحتفل بالحمار: يوم في حب الحيوان ومسابقة لاختيار الأفضل
في القرن السادس عشر ، احتفل المكسيكيون في بلدة أوتومبا القديمة باليوم السنوي للحمير، أو ما يُسميه البعض مهرجان الحمير، حيث رأى سكان أوتومبا أنهم كانوا يعتمدون على الحمير في الكثير من أعمالهم، فهي تستحق تخصيص يوم لتكريمها. في هذا الاحتفال «يُكرم الحمير على عملهم الشاق، لا سيما فيما يتعلق بمساهمتها التاريخية في إنتاج مشروب مسكر محلي بالمكسيك يُسمى (بلكي)، وأنه يتوافد الكثيرون على البلدة لمتابعة احتفالات مثل بولو الحمير ومسابقة اختيار ملكة جمال الحمير وتنصيب ملكة جمال الحمير (مس دونكي)»، وفقاً لما ورد بجريدة النهار وسكاي نيوز.
وتبعاً لما ذكرته «إم بي سي» و«سكاي نيوز» يشهد الاحتفال «تودد المشاركين فيه لعشرات الحمير، في ملابس مختلفة، منها الخاص بمزارع منتجات للألبان وما هو للاعب في منتخب المكسيك للساحرة المستديرة، وأن الاحتفال يبدأ بكرنفال الحمير، حيث ترتدي أزياء مختلفة ويشارك فنانون ويُعتبر مقصدًا سياحيًا».
ولم يقتصر الأحتفاء بالعيد العالمي للحمير على المكسيكيين فقط، بل امتد إلى كينيا، حيث أوْرَدَت بوابة القاهرة «أنه في 17/5/2015م احتفلت كينيا للسنة السادسة باليوم الوطني للحمير، بفرق موسيقية ومسيرات وعروض إِحْتِرامًا لدور الحمير في الاقتصاد الوطني والريفي من أَثناء كينيا لأن هناك ما يزيد على 1.8 مليون حمار في كينيا تُستخدم في النقل والزراعة».
وامتد الموضوع ليصل إلى ، حيث صـرحت جمعيات حقوقية معنية بالرفق بالحيوان بتخصيص يوم الثامن من مايو المُقبل للاحتفال بيوم الحمار المصري، للتوعية بأهميته ومساعدته للفلاح المصري في الزراعة ووجود حملة منظمة لاستغلال جلوده في التصدير.
وبين وأظهـــر الدكتور عمرو محمود دكتور في مستشفى بروك الخيري بالسيدة زينب، أن «دينا ذو الفقار الناشطة في مجال الرفق بالحيوان، اتفقت مع عدد من جمعيات الرفق بالحيوان، منها مستشفى بروك الخيري وجمعية رعاية الدواب بمصر، لتنظيم اول يَوْمَ للحمار في مصر بالتوازي مع الأحتفاء العالمي».
وبين وأظهـــر الدكتور عمرو ل«المصري لايت» أنه «كان يوجد مخطط لعمل اليوم العالمي للحمار بأماكن سياحية داخل المدينة، ولكن تغيرت الخطة بسبب قانون الطوارئ الذي يمنع التجمعات في أماكن معينة، ولذلك فجمعية بروك هتنزل في أماكن فروعها فقط ولها 7 فروع في (القاهرة، إسكندرية، مرسى مطروح، المنصورة، إدفو، الأقصر، أسوان) هيطلعوا عيادتهم البالغ عددها 80 عيادة لزيارة الأماكن ذات التعداد الحيواني الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ».
ويضيف: «سوف يتم تجهيز العيادات الطبية بجميع الأدوات التي تلزم لتقديم العلاج وعمل بعض العمليات الصغيرة، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ ستتم توعية أصحاب الحمير بكيفية العناية بهم، وعمل مسابقة لاختيار أفضل حمار، وأخرى لاختيار أفضل مُرَبٍّ».
فلورانس دان، طبيبة الألعاب الرياضية الفرنسية، أكدت من قبل ل«المصري اليوم» أن المشي مع الحمار يساعدك على التخلص من الاكتئاب، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ بَيْنَت وَاِظْهَرْت السر وراء اختيار الحمار متحدثة: «صديق هادئ يتمسك بك ويحب الملاطفة وكريم مع الأشخاص الذين يصادفهم في الطريق».
ورَوَى أطلس سكوب: «إن أكثر الحمير التاريخية شهرة هو حمار جحا وأشهر حمار أدبي في العالم هو الخاص بالإسباني (خوان راموت خيمنت) وأشهر حمار أدبي عربي هو الخاص بتوفيق الحكيم».

المصدر : سودارس

المصدر : سودارس