سرايا بوست / وزير التجارة والصناعة يستقبل سفيرة فنلندا الجديدة
سرايا بوست / وزير التجارة والصناعة يستقبل سفيرة فنلندا الجديدة

حسام الشقويرى

استقبل المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، سفيرة فنلندا الجديدة بالقاهرة لورا كانسيكاس، حيث استعرض الجانبان إمكانيات تعزيز التعاون الاقتصادى بين البلدين في مجالى التجارة الخارجية، والتصنيع المشترك خلال المرحلة المقبلة.

 

كما تناول اللقاء برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى تتبناه الحكومة المصرية حالياً، ودوره في جذب المزيد من رؤوس الأموال الفنلندية للسوق المصرى، خاصة وان فنلندا تتمتع بخبرات صناعية واسعة في عدد كبير من المجالات محل اهتمام الحكومة المصرية حالياً.

 

واكد قابيل، على ضرورة زيادة معدلات التجارة البينية بين وفنلندا، كى ترقى لمستوى العلاقات السياسية المتميزة التي تربط البلدين، مشيراً ان البلدين تمتلكان فرصاً وطاقات تصديرية ضخمة يمكن استغلالها لتخدم الاقتصادين المصرى والفنلندى على حد سواء.

 

وأشار الوزير، الى اهمية تبادل الخبرات الصناعية والتكنولوجيات الحديثة بين البلدين لتخدم منظومة التنمية في كل من مصر وفنلندا، لافتا الى إمكانية توسيع اطر التعاون المشترك بين البلدين في مجالات تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والارتقاء بمنظومة التدريب بما يسهم في تحسين قدرات الصناعة الوطنية ويدعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والذى يمثل ما يزيد عن 75% من الاقتصاد القومى.

 

ولفت الى أهمية جذب المزيد من الاستثمارات الفنلندية للعمل بالسوق المصرى، خاصة في مجال صناعة الأثاث، لاسيما وان الحكومة المصرية بصدد البدء في انشاء اول مدينة للاثاث بدمياط والتي تنتج اكثر من 80% من الأثاث في مصر.

 

وأضاف قابيل ان استقرار الأوضاع السياسية والأمنية في مصر حالياً يمهد الطريق نحو احداث تنمية اقتصادية حقيقية خاصة في ظل التعديلات التشريعية الجديدة والتي تتيح حزم تحفيزية ضخمة وتسهيلات استثمارية من شأنها التأسيس لمرحلة تنموية جديدة.

 

وقال قابيل، ان حجم التبادل التجارى بين البلدين بلغ العام الماضى 353 مليون يورو، حيث تتمثل اهم بنود الصادرات المصرية لفنلندا في السجاد والمنسوجات والمنتجات الكيمائية والفاكهة والبلاستيك، كما تتمثل اهم بنود الواردات في الآلآت والمعدات والأجهزة الكهربائية والاخشاب والورق، مشيراً ان فنلندا تساهم في مشروعات بالسوق المصرى يبلغ رأسمالها 42.3 مليون دولار في عدد 30 مشروعاً في قطاعات الخدمات والصناعة والسياحة.

 

ومن جانبها أعربت لورا كانسيكاس سفيرة فنلندا الجديدة بالقاهرة، عن رغبة بلادها في توسيع نطاق العلاقات الثنائية مع مصر خلال المرحلة المقبلة، مشيرةً الى ان شركات السياحة الفنلندية تتابع عن كثب الوضع الحالي في مصر، تمهيداً لاستعادة حركة السياحة الفنلندية القادمة الى مصر خاصة بعد استقرار الأوضاع السياسية والأمنية بالبلاد.

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات