السودان / الراكوبة / وفد الجهاز الوطني لحظر الأسلحة الكيميائية يزور (المجهر)
السودان / الراكوبة / وفد الجهاز الوطني لحظر الأسلحة الكيميائية يزور (المجهر)
التقى رئيس مجلس الإدارة بمكتبه (أمس)
بَيْنَ وَاِظْهَرْ عن رعايته لبحوث العلماء والطلاب ويعلن عن جائزة لاهاي التي تصل إلى (90) ألف يورو
الخرطوم أبو وائل
سجل وفد من الجهاز الوطني لحظر الأسلحة الكيميائية بقيادة المقدم مهندس "وهبة محمد فضل المولى زائد" والرائد مهندس"أباذر عباس الجاك" زيارة عصر أمس، لمكاتب صحيفة (المجهر) والتقوا برئيس مجلس الإدارة الأستاذ "الهندي عزالدين"، وبين وأظهـــر الرائد مهندس "أباذر عباس" أسباب الزيارة التي أوجزها في بناء شراكة بين الجهاز وصحيفة (المجهر) لإيجاد منبر يقدم من خلاله الكادر الصحفي المؤهل والمدرب بالصحيفة، المعلومات للمجتمع والتعاون التام بين الجهاز والصحيفة، وذكـر نسعى لشراكة ذكية للمشاركة في الفعاليات التي يقيمها الجهاز وقام بالنشر الرسالة على صفحات (المجهر) المقروءة، وقدم الرائد مهندس "أباذر" تعريفاً بالجهاز الوطني لحظر الأسلحة الكيميائية، مشيراً لتكوينه في العام (2004) بموجب قانون الأسلحة الكيميائية، ويمثل نقطة الاتصال بالمنظمة الدولية ويشرف على إِتْمام الاتفاقية على الصعيد الوطني ويرعى مصالح فيها، وذكـر الرائد مهندس "أباذر" إن تعريف الأسلحة الكيميائية هي أي مادة كيميائية لها آثار ضارة أو معجزة أو قاتلة للإنسان والبيئة المحيطة به، وبيّن أهداف الجهاز الوطني لحظر الأسلحة الكيميائية ولخصها في سعيهم لعالم خالٍ من الأسلحة الكيميائية وتسخير الكيمياء للأهداف السلمية بتوعية ربات المنازل، وأظهـر عن رعاية الجهاز لكافة البحوث التي تسخر الكيمياء ونزع السلاح سواء قدم البحث من طالب أو عالم، بجانب رعاية المعامل الكيميائية في حالة استيفائها المعايير المطلوبة، إضافة لمنحها شهادات اعتمادية، وجزم بالتزام الجهاز بالميزانيات كاملة لهذه المعامل من أثاثات ورواتب وغيرها، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ صـرح عن جائزة لاهاي التي تقدم للعالم أو الطالب الذي يسهم بحثه في إضافة جديد لمرتكزات الاتفاقية، كاشفاً عن قيمة الجائزة التي تصل إلى (90) ألف يورو.
وفي ختام الزيارة تقدم الوفد بشكره وتقديره للأستاذ "الهندي عز الدين" رئيس مجلس إدارة صحيفة "المجهر"، وشكره على حسن الاستقبال والضيافة ولتفهمه لأغراض الزيارة التي تأتي في إطار الشراكة بين الجهاز ووسائل الإعلام.

المصدر : سودارس

المصدر : سودارس