سرايا بوست / رسميًّا: تِسلا تُصدِر تحديثَ أوتوبايلوت لكبح المركبة في حالات الطوارئ
سرايا بوست / رسميًّا: تِسلا تُصدِر تحديثَ أوتوبايلوت لكبح المركبة في حالات الطوارئ

ذكَر موقعُ «إلكترِك» أمسِ أنَّ شركةَ «تسلا» حدَّثتْ نظامَ قيادتِها الذاتية مجددًا، إذ أصدرتْ خاصيةَ «كبْحِ الطوارئ التلقائيِّ» الجديدةَ لسياراتِها التي تعمل بنظام «أوتوبايلوت 2.0»، عقب التحديثِ البرمجيِّ رقْم «8.1» الذي أصدرتْه في مارس/آذار 2017.

وذكَر تقريرُ موقع إلكترِك أيضًا أنه كان يُفترَض أصلًا أن تكون خاصيةَ «كبْحِ الطوارئ التلقائيِّ» جزءًا من التحديث «8.1،» لكن كان على شركةِ «تسلا» اختبار إمكانيةِ عملِها أولًا. طوَّرتْ «تسلا» هذه الخاصيةَ الجديدةَ من الصفرِ مُستخدِمةً تقنيةِ «تسلا فيجن» ونظامٍ مُكوَّنٍ من أجهزةِ استشعارٍ جديدة. وقال مصدرٌ مجهولٌ لموقع «إلكترِك» أن فريقَ «تسلا» الآن واثقٌ من جاهزية خاصيةِ الكبْحِ وراضٍ عنها، وأنهم يُصدِرونها الآن في صورة «تحديثٍ هوائيّ».

ستساعدُ هذه الخاصيةُ والتحسيناتُ الأخرى على زيادةِ أمان سياراتِ «تسلا» ذاتيةِ القيادة، إذ أشار تقريرُ «الإدارةِ الوطنيةِ لسلامة مرورِ الطُّرُقِ السريعة» في وقتٍ سابقٍ من العام الجاري إلى أن معدلاتِ حوادثِ سيارات «تسلا» انخفضت بنسبة 40% بعد إصدار تحديث «أوتوبايلوت 1.0»، وقال موقعُ «إلكترِك» أن فضْلَ ذلك يرجعُ جزئيًّا للإصدار السابق من خاصية «كبْحِ الطوارئ التلقائيِّ.»

تُريدُ «تسلا» عمومًا رفعَ معايير جودتِها، إذ تعهدتْ بأنْ تَحُولَ دون 90% من حوادث سياراتِها، وهذه الخاصيةُ الجديدةُ جزءٌ من الوفاء بهذا العهد.

المصدر : مرصد المستقبل

المصدر : مرصد المستقبل