سرايا بوست / مصدر أمني يكشف حقيقة هروب حبيب العادلي من منزله
سرايا بوست / مصدر أمني يكشف حقيقة هروب حبيب العادلي من منزله

كتبت- دينا الحسيني

كشف مصدر أمني سر الشائعة التي أطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي، بهروب الأسبق، حبيب العادلي، من منزله قبل تنفيذ عقوبة السجن 7 سنوات، لافتا إلى أنها شائعة الهدف منها إثارة الرأي العام ضد الأجهزة الأمنية بأن هناك شبهة مجاملة لوزير الداخلية الأسبق.

وأضاف المصدر، لـ «صوت الأمة»، أن حبيب العادلي، متحفظ عليه منذ خروجه من محبسه داخل منزله، وبعد صدور الحكم القضائي الأخير ضده بالسجن 7 سنوات، تم التحفظ على حبيب العادلي، بإحدى الجهات المعلومة لدى السلطات القضائية، لافتا إلى أن الصيغة التنفيذية الخاصة بضبطه لم تتسلمها الأجهزة الأمنية حتى الآن للتنفيذ عليه.

وأشار المصدر، إلى أن إيداع «العادلي» من المكان المتحفظ عليه حاليا هو إجراء احترازي من وزارة الداخلية لحين تسلم صورة رسمية من الحكم ومزين بالصيغة التنفيذية، مؤكدا أن حبيب العادلي، مثله مثل أي متهم مطلوب التنفيذ عليه، وتم إدراج اسمه على جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية لمنعه من السفر خارج البلاد.

فيما أكد المقربون من وزير الداخلية الأسبق، حبيب العادلي، أنه أثناء تواجده بمحبسه وقبل إخلاء سبيله، أجرى عدة عمليات جراحية وحالته الصحية ما زالت تحتاج لمتابعة طبية دقيقة، وهو الأمر الذي يجعله غير قادر على الحركة متسائلين كيف لمريض بمثل حالته أن يحاول الهرب؟

المصدر : صوت الامة

المصدر : وكالات