اليمن الان / مصادر تكشف عن رفض السعودية مناورة صالح للخروج الآمن من صنعـاء
اليمن الان / مصادر تكشف عن رفض السعودية مناورة صالح للخروج الآمن من صنعـاء

بَيْنَت وَاِظْهَرْت مصادر مطلعة، عن أن مالقيادي المنشق عن الميليشيات الحوثية “علي البخيتي” قدم جملة من المقترحات إلى قيادات عليا في المملكة العربية الريـاض لوقف الحرب في اليمن، من بينها التوسط بين وليّ وليّ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والمخلوع علي عبدالله صالح مقابل إنسحاب المخلوع من الحياة السياسية اليمنية.

ونقل موقع "أخبار اليمنية" عن المصادر أن القيادات الريـاض رفضت أي وساطة يقودها البخيتي أو مقترحات يقدمها المخلوع، مؤكدة على مساعيها العسكرية والدبلوماسية لاجتثاث الميليشيات الحوثية وتقليص نفوذ صالح ومحاكمته.

وفشل القيادي الحوثي السابق علي البخيتي في إقناع القيادات الريـاض بقبول مقترحات صالح، والتي رأتها الريـاض “غير كافية وغير مجدية”.

وخلال الزيارة التي قام بها البخيتي إلى الريـاض إلتقى بسفراء كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وتركيا في اليمن لمساعدته في إقناع الريـاض.

وقام بالنشر البخيتي من أَثناء حسابه الشخصي على موقع فيس بوك منشوراً، وهذا نصه:

“لم تتكلل جهودنا بالنجاح هذه المرة لكننا سنواصل مشوار #صناعة_السلام_في_اليمن؛ أنا وغيري الكثير ممن ساهموا ويساهموا في هذا المسار”.

وكان المخلوع صالح قد ألمح، أمس الأول الثلاثاء، أَثناء خطاب بثته قناة تليفزيونية يمتلكها نجله أحمد، إلى قبوله “ترك الحياة السياسية”، مؤكداً أنه “مستعد لترك قيادة حزب المؤتمر في أي لحظة”.

ويشعر المخلوع صالح بقرب الحسم العسكري في اليمن على يد الجيش الوطني، المدعوم بقوات التحالف العربي، لذا يبحث عن مخرج له بمعزل عن حلفائه الحوثيين.

المصدر : الحدث اليمني

المصدر : الحدث اليمني