أخبار عاجلة
فيديو نادر للملك سلمان مع راعي حطب قبل 15 عاما -

التغيير:اقليم كردستان في أسوء حالاته وامريكا ابلغتنا بعدم حمايته من حرب محتملة

التغيير:اقليم كردستان في أسوء حالاته وامريكا ابلغتنا بعدم حمايته من حرب محتملة
التغيير:اقليم كردستان في أسوء حالاته وامريكا ابلغتنا بعدم حمايته من حرب محتملة

سياسية

منذ 2017-09-14 الساعة 10:06 (بتوقيت بغداد)

  

بغداد ـ موازين نيوز

قالت رئيس كتلة التغيير الكردية في البرلمان العراقي سروة عبد الواحد، إن مشكلة الفساد أكبر من داعش لأن الأخير تمت محاربته بمساعدة الولايات المتحدة والمجتمع الدولي والحشد الشعبي والجيش العراقي والبيشمركة، لكن نحتاج لمساعدة دولية لمحاربة الفساد في العراق وكردستان، على حد تعبيرها.

وجاءت تصريحات عبد الواحد، خلال محاضرة لها في معهد "ويستمنستر" بولاية فرجينيا الأميركية، حيث أكدت أن الحكومة تحتاج لدعم دولي لعودة الاموال المهربة خارج العراق، ومستقبل البلاد مقلق حتى بعد داعش وذلك لوجود العديد من المشاكل منها إعادة المهجرين لمناطقهم وإعادة إعمار مناطقهم، مشيرة إلى أنه بعد انخفاض أسعار النفط لا يمكن للعراق تحمل تكاليف الاعمار وهو بحاجة للدعم.

 

وتطرقت النائبة الكردية إلى مشاكل إقليم كردستان، حيث قالت إنه "بعد 26 عاما من الحكم الذاتي، فان الاقليم يعاني من عدة مشاكل ولا نعلم حتى هذه اللحظة اين تذهب واردات النفط والمقدرة بمليون برميل يوميا، بالاضافة الى ان برلمان الاقليم معطل منذ عامين وهذا كله بسبب الحزب الحاكم الذي يحكم بقبضة من حديد وهو من يتحكم بالبلد".

 وأوضحت أنه "ليس لدينا مؤسسات وطنية في كردستان، فكل المؤسسات تابعة لاحزاب. ونسعى لترسيخ الديمقراطية في كردستان فنحن لا نعلم شيئا عن العلاقات الخارجية لكردستان ولماذا هناك علاقات متوترة مع بغداد وايضا عائدات النفط".

ودعت إلى التعامل مع بغداد على أساس المؤسسات، والابتعاد عن التعامل الشخصي، مبينة أن وضع حقوق الانسان في اقليم كردستان هو في "أسوأ حالاته"، لوجود اعتقالات لصحفيين وتكميم للافواه وغيرها، لكنها قالت ان الوضع في بغداد افضل من كردستان فيما يخص الحريات.

 

 وطالبت عبد الواحد بتأجيل الاستفتاء في كردستان. وقالت "ليست بغداد وحدها ترفض الاستفتاء، لكن هناك عدة دول منها الولايات المتحدة ترفض الاستفتاء أيضا"، مضيفة أن "واشنطن أفادت بأنه إذا قامت بضرب اي منطقة في كردستان فلن نقوم بحمايتكم".

وأشارت إلى أن "الوضع الحالي خطير جدا، لأن المادة 140 يجب ان تحل قبل اجراء الاستفتاء ويجب سؤال كل الاطياف في المناطق المتنازع عليها بهذا الاستفتاء."

وختمت أن "الحزب الحاكم سيفتح الباب للايرانيين والاتراك بالتدخل في كردستان وستكون هناك "حرب خطيرة"، فالإقليم سيتحول الى ساحة حرب بين ايران وتركيا والشعب الكردي في خطر".انتهى29

المصدر : موازين نيوز

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ماذا تحقق من بنود اتفاق سوتشي حول إدلب بعد مرور شهرين على توقيعه، وهل نجح هذا الاتفاق في إقامة منطقة منزوعة السلاح وخالية من الإرهابيين، وهل استطاع الجانب التركي تنفيذ التزاماته بموجب الاتفاق.
التالى وصل الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى المغرب في زيارة عمل لحضور حفل افتتاح خط القطار فائق السرعة "البراق" برفقة العاهل المغربي، محمد السادس.

معلومات الكاتب