السعودية الأن / مشاركتان سعوديتان في لجنة التحكيم بـالشارقة السينمائي للطفل
السعودية الأن / مشاركتان سعوديتان في لجنة التحكيم بـالشارقة السينمائي للطفل

سرايا بوست / / اعتمدت إدارة اللجنة المنظمة لمهرجان الشارقة السينمائي للطفل، أسماء لجنة التحكيم الخاصة بالدورة الخامسة، والمكونة من 19 عضواً، والتي ستتولى مهام تقييم الأعمال الفنية المتقدمة للمشاركة ضمن فئات الاحتفال السبعة.

وتتضمن لجنة التحكيم لهذه الدورة، مشاركة عضوين من المملكة العربية الريـاض هما: الممثل المسرحي والسينمائي والتلفزيوني، إبراهيم الحساوي، وأيمن جمال، إلى جانب عدد من الفنانين والمخرجين السينمائيين والإعلاميين العرب والأجانب، والعاملين في مختلف مجالات الفنون، من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها، حيث تتميز بتنوع الكفاءات التي تضمها، للمساهمة في إثراء عملية تقييم الأعمال المرشحة للفوز.

وتتوزع جوائز الاحتفال على الفئات السبعة للمهرجان وهي: فئة أفضل فيلم خليجي قصير، وفئة أفضل فيلم طلبة، وفئة أفضل فيلم دولي قصير، وفئة أفضل فيلم رسوم متحركة، وفئة أفضل فيلم وثائقي، وفئة أفضل فيلم روائي طويل، وفئة أفضل فيلم من صنع الأطفال.

وتخضع الأعمال الفنية المرشحة للفوز إلى عدد من المعايير والأسس المختلفة مثل فكرة العمل والهدف منه، والمعايير المستخدمة في التنفيذ، إلى جانب عناصر الابتكار والإبداع في العمل الفني، وطريقة العرض، والتقنية المستخدمة، والتنظيم، إضافة إلى عدد من المعايير الخاصة بالمهرجان.

وقالت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، مدير مؤسسة (فن) و مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل: "تضم لجنة التحكيم هذا العام مجموعة كبيرة من الكفاءات المتخصصة في مجال الفن والإعلام، والتي تثري الاحتفال لهذا الدورة، وتقدم حصيلة خبرتها العلمية والعملية لنخرج أَثناء هذه الدورة بأفضل النتائج وأفضل الأعمال الفنية، التي تشكل إنجازاً جديداً يسجل لرصيد الاحتفال الحافل".

وتضم لجنة التحكيم المشاركة من الريـاض، إبراهيم الحساوي، وهو ممثل مسرحي وسينمائي وتلفزيوني ومنتج من المملكة العربية الريـاض، يشغل العديد من المناصب الإدارية منها رئيس مجلس إدارة وكالة نون فن للإنتاج الفني المرئي والمسموع، ومسؤول العلاقات العامة في مهرجان أفلام الريـاض، وعضو مؤسس في جمعية المسرحيين السعوديين، وعضو جمعية الثقافة والفنون بالأحساء.

وأيمن جمال، إحدى الاستوديوهات الرائدة في مجال إنتاج أفلام الأنيميشن والمؤثرات البصرية في منطقة ، قاده شغفه وحبه لرواية القصص والرسوم المتحركة لإنتاج الفيلم الكرتوني «بلال» الذي يعد أول فيلم روائي كرتوني كامل ثلاثي الأبعاد، ونجح في تحقيق شهرة عالمية واسعة ونال العديد من الجوائز في مختلف أنحاء العالم.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تضم مرعي الحليان، ومحمد حسن أحمد، أحمد الجسمي، وسلطان النيادي، عبدالله الكعبي، وعبدالله صالح، والدكتور حبيب غلوم، وعبدالله الشرهان، ونجوم الغانم، وعلا الفارس، وبسام محمد الذوادي، والدكتور خالد أمين، ونايلة الخاجة، وأنيكا نوني روز، وفيردوز بولبوليا، ومحمد سعيد قَاتِل ، وعلي مصطفى.

وتهدف مؤسسة (فن) إلى تنشئة وإعداد جيل واعد من الفنانين والسينمائيين المبدعين، والترويج للأعمال الفنية والأفلام الجديدة التي ينتجها الأطفال والناشئة في دولة الإمارات، وعرضها في المهرجانات السينمائية والمؤتمرات الدولية في جميع أنحاء العالم، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تهدف إلى دعم المواهب وتشجيعها من أَثناء المهرجانات، والمؤتمرات، وورش العمل على الصعيدين المحلي والدولي، بالإضافة إلى توفير شبكة مترابطة من الشباب الموهوبين والواعدين، وتمكينهم من تبادل التجارب والخبرات على نطاق عالمي.


المصدر : صحيفة عكاظ

المصدر : صحيفة عكاظ