أخبار عاجلة
رسالة من كيم جونغ أون إلى بشار الأسد -

الرئيس هادي يكشف اسرار لقائه الخاطف بالملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز عشية دخول الجوثيين عمران

الرئيس هادي يكشف اسرار لقائه الخاطف بالملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز عشية دخول الجوثيين عمران
الرئيس هادي يكشف اسرار لقائه الخاطف بالملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز عشية دخول الجوثيين عمران

 

قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إنهم في اليمن يدركون جيداً خطورة المد الإيراني في المنطقة، ويسترجع بعضاً من مراسلاته ولقاءاته مع العاهل السعودي الراحل عبدالله بن عبدالعزيز. جاء ذلك في المقابلة التي اجراها معه محمد جميح لصالح صحيفة القدس العربي   حيث قال الرئيس هادي :

٭ شرحت للأشقاء في السعودية في 2012 أن إيران ستسعى لتخريب المبادرة الخليجية لسببين: الأول: لأنها خليجية، والثاني: لأنه تم توقيعها في الرياض، وإيران لا تريد أي نجاح دبلوماسي للرياض في إيجاد حل سلمي في اليمن، وحدثت العاهل السعودي المرحوم عبدالله بن عبدالعزيز بذلك في لقاء بيننا بعد عودتي من نيويورك لحضور لقاءات الجمعية العامة للأمم المتحدة في 2012. وقلت له إن إيران لا تريد للحوار الوطني أن ينجح. هي تريد الحرب لتتمكن من شيئين: الأول: جعل اليمن ممراً لزعزعة أمن واستقرار السعودية، ومن ثم السيطرة على مكة والمدينة وهو هدف استراتيجي لإيران، والهدف الثاني السيطرة على باب المندب الذي لو تمكنت من السيطرة عليه فإنها لن تكون في حاجة للسلاح النووي لأنها ستهدد بالسيطرة على باب المندب الملاحة البحرية.

٭ وبماذا رد الملك عبدالله؟

٭ التفت إلى المرحوم سعود الفيصل الذي كان حاضراً، وقال له: هذا الذي أقوله لكم منذ عشرين سنة.

٭ لكن ما مدى ارتباط الحوثيين بإيران؟

٭ الارتباط كبير عقائدي وتنظيمي، وفي محادثات الكويت كان وفد الشرعية يتفق مع الانقلابيين على تفاهمات، ثم ينقضونها في اليوم التالي، بعد أن تأتيهم التعليمات من إيران.

 

 

ويستطرد الرئيس اليمني في سرد لقاءاته مع العاهل السعودي السابق عبدالله بن عبدالعزيز، قائلاً:

في 2014 والحوثيون يسقطون عمران ذهبت في زيارة عاجلة إلى الرياض، والتقيت الملك عبدالله وطلبت المساعدة: طلبت 350 مليون دولار لقطاع الطيران الحربي، ومثلها للمدفعية والدبابات، وطلبت 435 مليون دولار لدعم صندوق الضمان الاجتماعي.

ووافق الملك على الطلبات وقال ادفعوا للأشقاء في اليمن هذه المبالغ وفوقها نصفها من عندي، لكن الأمور كانت قد تغيرت بشكل سريع وتحرك الحوثيون بعد سقوط عمران إلى لإسقاطها.

وواصل هادي سرده للأحداث التي تلت سقوط العاصمة اليمنية في يد الحوثيين، ويذكر:

٭ بعد سقوط صنعاء، كانت تريد أن تبرم اتفاقاً بين علي عبدالله صالح وعلي محسن الأحمر، لوقف تداعيات دخول الحوثيين صنعاء، ووافقت أنا على ما طلبت السعودية، وطلبت من السعوديين الجلوس مع صالح وعلي محسن، فجلسوا مع صالح ثلاث ساعات ومع محسن يمكن ساعتين لكن الاتفاق لم ينجح لأن علي عبدالله صالح كان يعد الأمور من أجل أن تتم سيطرة الحوثي ليس على صنعاء وحسب، ولكن على اليمن كلها.

المصدر : اليمن السعيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى شاهد بالفيديو مسئول يمني عادي وموكب ضخم من المسلحين المرافق له يثير غضب الشارع اليمني

معلومات الكاتب

أخدت العلم وطلبه منذ صغري بعناية - متخصص فى نقل اخبار اليمن