أخبار عاجلة

سرايا بوست / ننشر تفاصيل تصفية قوات الأمن للخلية الإرهابية بأرض اللواء (صور)

إسلام ناجي - تصوير مؤمن محمد

شهدت منطقة أرض اللواء، صباح اليوم الأحد، اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن وخلية إرهابية، فى شقتين مختلفتين بشارعى عبده خطاب والأسفنج، بعد توجه القوات للقبض عليها، وأسفرت العملية عن تصفية 10 إرهابيين، إلى جانب إصابة 3 ضباط و3 مجندين من قوة قطاع الأمن المركزي، وضابط بالأمن الوطني، وفردى بحث جنائي بمديرية أمن الجيزة، بكدمات وجروح مختلفة بالجسم، والبداية كانت عندما تلقى ضباط معلومات باختباء خلية إرهابية فى شارع الأسفنج المتفرع من شارع الطريق الأبيض بمنطقة أرض اللواء التابعة لحى العجوزة، وبإجراء التحريات اللازمة، تأكدت صحة المعلومات، وعلى الفور تم تحديد ساعة الصفر في الرابعة فجرًا لاقتحام وكر الخلية.

 

وأفاد مصدر أمنى رفيع المستوى أن مأمورية مشكلة من الأمن الوطني والقوات الخاصة والأمن المركزى وصلت إلى موقع تواجد الخلية الإرهابية فى الرابعة من فجر اليوم، وتوقفت سيارات والإسعاف فى شوارع جانبية قبل أن تترجل القوات، وتكمل طريقها إلى الشقة المستهدفة  الواقعة فى الطابق الرابع سيرًا على الأقدام، مضيفًا أنه تم تقسيم القوات إلى مجموعات، الأولى صعدت فى هدوء إلى سطح المنزل، واستخدمت الحبال لإنزال القوات والتمركز أمام نوافذ الشقة الخلية الإرهابية، والثانية صعدت إلى أسطح العمارات المجاورة لتأمين المنطقة، بينما تولت المجموعة الثالثة عملية الاقتحام.

وحسب إفادة المصدر تضمن الاقتحام إلقاء المجموعة الأولى قنابل غاز داخل الشقة من خلال النوافذ، ثم كسرت المجموعة الثالثة باب الشقة ودخلتها، ووضح أن الإرهابيين كانوا فى حالة عدم اتزان بسبب تأثير الغاز، ومع ذلك حاولوا إحداث أي إصابات بين القوات، حيث حاول أحدهم تفجير حزام ناسف، وفجر آخر جسمًا غريبًا لم يتم تحديده حتى الآن، فيما أطلق ثالث النيران بشكل عشوائى، فبادلتهم القوات الأمنية إطلاق النار، مما أسفر عنه تصفية الإرهابيين الثمانية، وأصيب أحمد فوزى، ضابط فى الأمن الوطنى، ومجند آخر، وعلى الفور تم نقلهما بسيارات الإسعاف إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة.

وعقب ذلك، انتقل فريق من النيابة العامة لمعاينة وكر الخلية، وتحريز المضبوطات، وتم نقل الجثث إلى مستشفى إمبابة العام، لتشريحها وبيان سبب الوفاة، إلى جانب فحص هواتف الإرهابيين المحمول، وتتبع المكالمات الصادرة والواردة منها، مع فحص سكان العقار المشتبه بهم، وعلاقات صاحب العقار، حيث كشفت التحريات المبدئية أنه  يدعى أحمد محمود من محافظة الفيوم – تم التحفظ عليه – وباستجوابه قرر أنه أجر الشقة منذ عامين لشخص ادعى أنه "محام"، وبسؤال الجيران تبين أن الشخص الوحيد المعروف فى المنطقة هو المحامى، بينما جهلوا باقي عناصر الخلية.

وتابع المصدر أن عملية "شارع الأسفنج" ليست الوحيدة، حيث توجهت مأمورية ثانية إلى شقة أخرى في شارع عبده خطاب بأرض اللواء أيضًا،  فى تمام الثامنة صباحًا، وفور كسر باب الشقة، أمطرهم إرهابي بوابل من الرصاص، فبادلته القوات إطلاق النار، وأسقطته قتيلًا، بينما فر إرهابى  قفزًا من إحدى النوافذ، ووصل إلى شقة مجاورة حيث احتجز 3 سيدات من قاطنيها كرهائن، وهدد القوات بإطلاق النيران عليهن بسلاح نارى صوبه تجاههن، حال محاولة القبض عليه أو الاقتراب منه.

لم تستطع القوات استخدام غاز الأعصاب خوفًا على الرهائن، وكذلك تجنبت استخدام القوة حفاظًا على سلامة السيدات الثلاثة، فيما أجتمع اللواء مجدى عبد الغفار، ، واللواء هشام العراقى، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، وكبار القيادات الأمنية لوضع خطة عالية المستوى لإنقاذ الرهائن، وضبط الإرهابي، وأضاف المصدر أن التوجيهات للضباط عبر أجهزة اللاسلكى كانت "الستات دول أمهاتنا وإخوتنا نموت كلنا وميتصابوش"،

وتضمنت الخطة تهدأت الإرهابي عبر التحدث إليه باستخدام  مكبرات الصوت، ووعده بتنفيذ طلباته، بينما تسللت مجموعة من القوات الخاصة إلى "منور" العقار، وصعدت عبر المواسير حتى وصلت إلى داخل الشقة من نافذة الحمام الخاص بها، وعندها شعر بهم الإرهابي، فأطلق النيران بشكل عشوائى تجاه القوات التى تمكنت من تكتيفه والقبض عليه حيًا دون أى إصابات.

فيما كشف مصدر آخر بوزارة الداخلية، عن هوية مسرب معلومات وكر الخلية، موضحًا أنه مسئول الدعم اللوجيستى والتسكين فى خلايا تنظيم داعش، ويدعى عماد، وتم إلقاء القبض عليه خلال عملية لقوات الأمن فى 26 يوليو الماضى، أثناء مداهمة وكر حسن وزة، المشتبه الأول به فى محاولة الهجوم على سفارة النيجر، الذى هرب فى أبريل الماضى، خلال نقله من السجن إلى المحكمة، فتمت تصفيته فى تبادل إطلاق نار، وضبط عماد، وأثناء التحقيق معه أدلى بمعلومات عن شقة شارع الأسفنج، مضيفًا بأن خلية أرض اللواء، متابعًا أنها إحدى الخلايا النوعية المسلحة، التى تم تكليفها بعمليات إرهابية بمحافظة القاهرة.

 

 

تصوير-مؤمن-محمد-(1)

 

 

تصوير-مؤمن-محمد-(2)

 

 

 

تصوير-مؤمن-محمد-(3)

 

 

تصوير-مؤمن-محمد-(4)

 

 

تصوير-مؤمن-محمد-(5)

 

 

تصوير-مؤمن-محمد-(6)

 

 

تصوير-مؤمن-محمد-(8)

 

 

تصوير-مؤمن-محمد-(10)

 

 

تصوير-مؤمن-محمد-(11)

 

 

تصوير-مؤمن-محمد-(12)

 

 

 

 

 

 

تصوير-مؤمن-محمد-(17)

 

 

المصدر : صوت الامة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سرايا بوست / بوابة التحالفات الاقتصادية العالمية.. تعرف على مشروع ميناء شرق بورسعيد (فيديو جراف)

معلومات الكاتب