أخبار عاجلة

"البيئة" تكشف عن سبب نفوق الإبل في محافظتي الخفجي وحفر الباطن بعد إجراء التحاليل

"البيئة" تكشف عن سبب نفوق الإبل في محافظتي الخفجي وحفر الباطن بعد إجراء التحاليل
"البيئة" تكشف عن سبب نفوق الإبل في محافظتي الخفجي وحفر الباطن بعد إجراء التحاليل

أكدت وزارة البيئة والمياه والزراعة، أن سبب نفوق الإبل في محافظتي الخفجي وحفر الباطن في المنطقة الشرقية، يعود إلى تناولها أعلافاً تحتوي على مادة دوائية.

وبين وأظهـــر وكيل الوزارة الدكتور حمد البطشان، أن الوزارة تابعت حالات النفوق فور ظهورها، وأخذت عينات من جميع المواد الموجودة في مواقع النفوق، إضافة إلى عينات من الحيوانات النافقة والأخرى الحية في جميع المواقع المصابة.

وأشار البطشان إلى أن العينات أرسلت إلى مختبر التشخيص البيطري ومختبر الجودة في الرياض، وإِتِّضَح أن سبب النفوق يتمثل في وجود مادة دوائية في الأعلاف تسمى "السلينيومايسن"، مبيناً أن هذه المادة تسبب التسمم للإبل لحساسيتها المفرطة منها.

وبين وأظهـــر أن نتائج التحليل أكدت خلو الإبل من أي أمراض وبائية، وخلو الأعلاف من متبقيات المبيدات الحشرية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ بيّنت النتائج وجود تركيز طبيعي للسموم الفطرية، وفِي الحدود المسموح بها.

ولفت وكيل الوزارة إلى أن عدد البلاغات التي تلقاها مركز البلاغات وَصَلَ 13 بلاغاً من المدن والمحافظات المشار إليها؛ حيث سارعت الوزارة إلى الوقوف ميدانياً على القطعان المصابة وفحصها ومعالجة العديد من الحالات وإيقاف النفوق في بعض القطعان.

المصدر : أخبار 24

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حذر عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي، الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد المطلق، الأسر والآباء من الموجات الإلحادية الي تستهدف الشباب والمراهقين.
التالى قال القس بولس حليم، المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، التي تمثل النسبة من الأقباط في مصر إن قرار الرئيس السيسي الخاص بتشكيل لجنة عليا لمواجهة الأحداث الطائفية برئاسة مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الأمن ومكافحة الإرهاب "خطوة رائعة على الطريق الصحيح".

معلومات الكاتب