صحفي مقرب من صالح يفجر مفاجأة ويكشف عن اسماء من العيار الثقيل لن تتوقعها قامت بتهريب الرئيس هادي إلى عدن
صحفي مقرب من صالح يفجر مفاجأة ويكشف عن اسماء من العيار الثقيل لن تتوقعها قامت بتهريب الرئيس هادي إلى عدن

كشف قيادي بحزب المؤتمر وإعلامي مخضرم عن تفاصيل الواقعة الأكثر غموضاً والمتعلقة بهروب عبدربه منصور هادي من إلى عدن في فبراير 2015 وعلاقة الولايات المتحدة بخطة الهروب.

 

وقال القيادي أحمد الحبيشي إن تهريب هادي تم تحت إشراف السفير الأمريكي ماثيو تولر ونفذها وفد من أعضاء مجلس النواب وهم أيضاً من قيادات حزب المؤتمر.

 

جاء ذلك في منشور بصفحة الحبيشي بموقع توتير.

 

وكتب الحبيشي قائلاً “واقعة تهريب هادي تمت تحت اشراف السفير الأميركي .. فيما قام بتهريب هادي وفد من مشايخ البرلمان وعلى رأسهم سلطان البركاني ومحمد ناجي الشائف ومحمد الشدادي واحمد الميسري والأربعة اعضاء في اللجنة العامة، بالإضافة الى مهدي عبدالسلام عضو اللجنة الدائمة عضو مجلس النواب رئيس فرع المؤتمر في عدن”.

 

وأوضح الحبيشي أن رئيس المؤتمر علي عبدالله صالح فوجئ بخبر تهريب هادي ومن الأشخاص الذين قاموا بتنفيذ العملية وكان غاضباً من ذلك.

 

وأشار الحبيشي إلى أنه سبق ولمح بذلك خلال برنامج تلفزيوني بعد واقعة التهريب بيومين وقال أنه وجه في حينه “رسالة باللغة الانجليزية الى السفير الاميركي ماثيو تولر أثارت غضب السفير الأميركي و بن دغر والبركاني حينها”.

 

وكان هادي يقيم في منزله بصنعاء تحت إقامة محددة فرضتها اللجان الأمنية التابعة للحوثيين بعدما أدركت الجماعة أن الرجل كان يخطط لتمرير دستور جديد للبلاد ويزعم موافقة الجماعة على ذلك خلال مؤتمر الحوار.

المصدر : الحياد

المصدر : الحياد